الأحد 21 ابريل 2024

الغالية.. الصادقة

مقالات3-5-2023 | 14:33

 

الغالية.. الصادقة.. التي لا تقال إلا لمن نحب .. والتي لا تقال إلا لكل عزيز .. العميقة التي تحمل في طياتها تجارب السنين، المنقذة في الشدائد والصعاب ... الحانية التي تحل بها العقد وتذوب بها الأحزان.. النصيحة .. ألا تعلمين أيتها النصيحة أن أساسك هو الحب .. فلولا الحب لما نصحنا من نحب بأعمق الدروس التي تعلمناها من الحياة ونقدمها على طبق من نور حبًا لهم وخوفًا عليهم.

أعترف بفضلك عليَّ ولا أنكره أبدًا ولكي فضل على كل فرد فينا أكيد .. نصحتني أمي ونصحني أبي، ونصحني كل من أحبني وأراد لي الخير .. فأنتي جعلتيني أحتفظ بأصدقاء كنت سأتركهم لعدم رؤيتي الواضحة وعدم خبرتي البسيطة ... ساعديني على أن أبصر المميزات قبل العيوب .. علمتيني أتعامل مع الواقع بمنطق ينظم لي حياتي وأيامي .. أنرتي لي الطريق لأسير بقوة وعزم خلف أحلامي في دروب الحياة الصعبة دون أن أخسر شيئًا أو أخسر أحدًا أو أخسر نفسي.. وقفتي بجانبي حين فشلت، أمسكتي بيدي لأقف مرة ثانية وأخذ نفس عميق من هذه الأحداث، مؤكدة لي أن الدنيا لم تنته بعد ... فأكملت الطريق .. فشكرًا لكي .. كنتي لي خير معين حين اضطربت أيامي وغابت أحلامي فأخذتي بيدي وأوضحتي لي أن الحزن شيء، والعمل شيء آخر ... قد نحزن وتغضب قلوبنا ولكن العمل خير دواء.

علمتيني أن المؤمن يسعى بلا حدود .. وأن عليَّ أن أسعى وليس عليَّ إدراك النجاح، أسعى بكل طاقتي معتمدة على يقيني وإيماني بأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملًا .. وها أنا أسعى .. وأرى النجاح يشاور لي من بعيد فهنيئًا لي بكي .. ولكن اسمحي لي أن أقول لكي أراكي غاضبة أحيانًا .. حزينة أحيان أخرى ... !!!

تعتبين على الخلق أنهم لا يقبلون النصيحة رغم أنهم ينجحون بكي ومن خلالك .. لكي الحق فالنصيحة من الأحباب والأهل لابد أن تقبل .. ويكفي نية الناصح فهي من شدة الحب للآخر ليس إلا .. لابد أن نفهم هذا.. كذلك يجب أن تكون النصيحة في السر .. فمن نصحك سرًا فقد نصحك ومن نصحك في العلن فقد فضحك.

ومن الضروري أن تُقال النصيحة في وقت مناسب وبطريقة لطيفة .. وقت يمكن للإنسان أن يقبل الرأي الآخر بسماحة صدر ورضاء نفس. وأيضًا بطريقة جميلة لا تشعر الإنسان إلا بالحب والخوف عليه.

حبيبتي إنني أحتاجك في كل وقت مهما مرت بنا السنين نحتاج من يهمس في قلوبنا بحب لينير لنا في عتمة الأيام التي قد لا نرى الخطأ من خلالها .. فأنتي المرشد الواعي الفاهم الذي يتمنى لنا الخير.

فاطمئني فأنتي معنا دائمًا

وبدونك لا نستطيع الوصول