الأربعاء 19 يونيو 2024

تطورات العدوان على غزة.. إسرائيل ترتكب مجازر جديدة وإخلاء مستشفى الشفاء بعد تهديدات

العدوان على غزة

تحقيقات18-11-2023 | 21:43

محمود غانم

ارتكبت قوات الاحتلال عدد من المجازر بحق سكان قطاع غزة اليوم، حيث استهدفت مدرستا الفاخورة  وتل الزعتر، ما أسفر عن سقوط مئات القتلى والجرحى، بالغضافة إلى إخلاء مجمع الشفاء من المرضى والجرحى والطواقم الطبية.

 

تطورات العدوان على غزة 

ارتفعت حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي، إلى 12300شهيد، منهم أكثر من 5000 طفل، و3300 امرأه، إضافة إلى إصابة ما يزيد 30 ألف.

ومنذ بدء العدوان، ارتكب جيش الاحتلال أكثر 1300 مجزرة بحق سكان القطاع، فيما بلغ عدد سكان المفقودين أكثر 6000 مفقود تحت الأنقاض.

وكان اليوم حافلاً وشاهداً على جرائم جيش الاحتلال بحق المدنيين العزل والمرضى والجرحى بالقطاع، إذ أخلت قواته مجمع الشفاء الطبي، صباح اليوم، من المرضى والجرحى والأطفال الخدج، حيث خرج من المجمع ما يزيد عن 500 مريض وجريح أنهكهم الجوع والعطش جراء الحصار المفروض على المشفى منذ أيام.

بعد ذلك، استهدفت قوات الاحتلال مدرستين، إحداهما مدرسة الفاخورة، بمخيم جباليا شمالي القطاع، ومدرسة في تل الزعتر، مما أسفر عن سقوط مئات القتلى والجرحى.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "إكس" (تويتر في السابق) صور ومقاطع فيديو تظهر تحول الجثث إلى أشلاء ملقاة على الأرض، بمدرسة الفاخورة التي كانت تأوي آلاف النازحين.

بدورها، قالت الأونروا، إنها تلقت صوراً ولقطات "مروعة" لعشرات القتلى والجرحى في هجوم على مدرسة تابعة للوكالة في شمال غزة.

وتابعت:"هذه الهجمات لا يمكن أن تصبح أمراً عادياً ويجب أن تتوقف، وقف إطلاق النار لدواع إنسانية لا يمكن أن ينتظر أكثر من ذلك".

في الوقت نفسه، أدان المكتب الإقليمي للدول العربية لصندوق الأمم المتحدة للسكان، قصف المدارس الأممية والقتل المستهدف للفلسطينيين الأبرياء، الذين يحتمون بمدرسة الفاخورة.

فيما اعتبرت الخارجية الفلسطينية، مجزرة مدرسة الفاخورة تثبت أن حرب إسرائيل المعلنة على المدنيين، تهدف إلى تفريغ منطقة شمال قطاع غزة بأكملها من أي وجود فلسطيني.

وفي الضفة، استشهد 6 فلسطينيين بالضفة الغربية المحتلة برصاص وقصف الجيش الإسرائيلي، ما يرفع حصيلة الشهداء بالضفة إلى 212 منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وفجر اليوم، اقتحمت قوة إسرائيلية مدينة طوباس شمالي الضفة برفقة جرافات عسكرية، وشرعت بعملية تفتيش منازل فلسطينية.

من الناحية الأخرى، خرج عشرات الآلاف من الإسرائيليين في مسيرة عبر الطريق السريع الرابط بين القدس الغربية وتل أبيب، مطالبين الحكومة بالعمل على إطلاق الأسرى الإسرائيليين في غزة.

ومن ناحية التطورات الميدانية، أعلنت القسام فقدان الاتصال بعدد من المجموعات المكلفة بحماية الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة. وذكرت أن مصير الأسرى لا يزال مجهولاً بعد فقدان الاتصال.

وقالت القسام، أنها دمرت منذ صباح اليوم، 17 آلية صهيونية في شمال غرب وجنوب غزة، بالإضافة إلى إيقاع قوة إسرائيلية راجلة في كمين وتفجير عبوة ناسفة فيها.

وبثت الكتائب، مقطع فيديو يظهر استهداف قوات الاحتلال بدفعة كبيرة من قذائف الهاون.