الإثنين 26 فبراير 2024

بعد الطلاق.. 7 خطوات تساعدك على تجاوز أزمة الانفصال

الطلاق

سيدتي2-12-2023 | 04:35

يعتبر الطلاق من الصدمات الحياتية العنيفة في حياة أي امرأة، فبعد أن اعتادت على مشاركة أحدهم لتفاصيل حياتها، تصبح  بمفردها   ليأتي التساؤل كيف يمكن التعافي من مرحلة صدمة الانفصال؟

في السطور التالية نستعرض مجموعة من الخطوات التي تساعدك على تجاوز أزمتك النفسية عقب الطلاق، وفقا لما نشر من موقع thevessel

- الإرادة والعزيمة:

 تجاوز أي أزمة في الحياة  مهما كانت قاسية تحتاج إلي إرادة وعزيمة وقوة، فاعتبري الطلاق نقطة بداية لحياة جديدة مليئة بالتحديات وفرصة للنمو والتطور.. ما يساعدك على تقوية شخصيتك، ويجعلك أكثر قدرة على التعامل مع أي شيء ترسله الحياة في طريقك.

- الحديث مع شخص مقرب:

أحرصي على الحديث عن مشاكلك النفسية مع شخص مقرب تثقين فيه، سيؤدي ذلك إلى تفريغ للطاقة السلبية التي تراكمت بداخلك، نتيجة هذه الصدمة، وسيساعدك على وضع الأمور في سياقها الصحيح دون مبالغة ووضع خطط فعالة لتجاوز الأزمة.

- الوصول لأهداف ونجاحات هامة:

الصدمة العاطفية أحيانا قد تكون بداية جديدة لتحريرك من قيودك ومعرفة أهدافك الحقيقية في الحياة.. فكثير من السيدات حققن أعلى درجات النجاح بعد الانفصال والتحرر من قيود علاقة محبطة .

- استمعي لنصائح المقربين:

حديثك مع الشخص مقرب سيمنحك فرصه التعرف على حجم المشكلة والمشاعر بداخلك التي تضخمت بشكل أكبر من الطبيعي، ويكون النصح هنا بمثابة مرشد لكِ لترتيب أفكارك بشكل جيد والتخلص تدريجا  من ألم الانفصال.

-اكتشاف شغفك:

الوصول لشغفك أو الأمور التي تشعرك بالسعادة والطمأنينة والارتياح، هو مفتاح سحري لتخطي أي تجربة قاسية من خلال عمل نشاط أو هواية تستمتعين بها، وسيساعدك على تخطي الوقت الصعب الذي يأتي بعد مرحلة الانفصال مباشرة.

- ترتيب الأفكار:

إعادة ترتيب أفكارك من خلال عمل هدنة بعيد عن كل المحبطين من حولك لاسيما بعد انتهاء التجربة المؤلمة، هو أمر هام يتم من خلاله عمل خطط للمستقبل وتحديد مسار حياتك القادمة بإصرار على النجاح واثبات ذاتك.

- التفاؤل والأمل في مستقبل أكثر سعادة:

تحلى دائمًا بالتفاؤل والأمل في مستقبل أكثر سعادة، وكوني على يقين أن هذه التجربة القاسية ما هي إلا تمهيد لبداية حياة جديدة مع شخص آخر يحقق لك السعادة.