الإثنين 17 يونيو 2024

حصـن الفـــرما.. في ســــــهل الطينة

مقالات21-2-2024 | 11:04

(تل الفرما)

يافطة معدنية صدأه  بشعار هيئة الآثار

- 35 كم شرق بورسعيد

- 20 كم بعد بوابة محافظة شمال سيناء

- بالوظه •• يسار 5 كم

- كوبريان  أعلي ترعة السلام تعيد مياه النيل  للفرع البيلوزي (طمر من 1090م بعد 28 فيضان منخفض فى 40سنه)

••

ربوتان يمين ويسار، و(يافطة صدأه ثانية ) توضح  ربوة اليمين الكنائس •

واليسار  الحصن (محتمل بناه الخليفة المتوكل علي الله مع قلعة  بعد دحر غزو صليبي علي دمياط239 هـ)

••

أطلاله بعد طريق دبش مدكوك بمنطقة سبخية

حصن عظيم ضخم متين مدعم الحوائط ومنظم

أماكن عبادة وخزانات مياه وغلال

ممرات ومصاطب وسراديب متقنة

••

 شرق بحيرة المنزلة (تنيس) قبل حفر قناة السويس 1859

مصدر مياه عذبة!!

••

ممرات بحرية وبرية

•الفرع البيلوزي 9 أميال لمنسوجات تنيس ودمياط  للشام وروما وقبرص

•البحر المتوسط ميناء هام مدينة ضخمة مع دمياط  والإسكندرية

•طريقان إلي حصن بابليون (الفسطاط) مرورًا ببلبيس

طريق للقلزم (السويس) لتجارة البحر الأحمر

مسيرة يوم وليلة و خليج قديم

 200كم  طمر في القرن 6 م

•قوافل برية من وإلي فلسطين والشام وخدماتها

••

يشرف على صحراء شاسعة يصد غزاة التاريخ  من الشرق

حامية قوية وقادة متميزون

واكتفاء ذاتي •• طعام ومياه وسلاح وبشر

••

••

الحصن مستطيل أسواره شرق وغرب وجنوب

.. سمك الجدران 2.2م  طوب محروق (آجر)

و طبقة سميكة من مونة الجير 

جوانبه أبراج علي مسافات منتظمة نصف دائرة

 (حرف U) بارزة وعمودية علي الأسوار••

سمك جدرانها  1.7م بسلالم ضيقة

وبواباته شرق وجنوب وشمال (الغرب بلا بوابة)

••

البوابات وأبراج الأركان من الحجر ومونة وردية

ولها ممر متسع علي جانبيه برجان

الأركان الداخلية مقواة بأحجار جرانيت.

***

سمك سور الحصن

ييسر للحراسة رؤية القادمين لمسافات بعيدة

كفاء دفاع بامتلاك العالي عن المهاجم الذى لابد له سلالم حبال أو أبراج خشبية

أو انهيار معنوي أو خيانة  تفتح الأبواب الخفية

••

عمقه •• مبان ومنازل

أقصي شرقه مسرح روماني من طابقين خشبته 110 م

حوله 28 عمود من الطوب الأحمر

مدرجاته تسع 7 آلاف متفرج ••

مستويين طوب لبن مغطي برخام أبيض

وسلم صعود وأسفلها حجرات وأماكن للأوركسترا

••

حلبة مصارعة وألعاب ترفيهية و6 مداخل

أمامه شمالًا مربعات لمقابر في الأرض السبخية.

***

قلعة رومانية أعلي التل

100 م من بوابتها الشمالية حمام

و أبنيته بالطوب الأحمر والفخار

وثلاث أرضيات من الموزايكو (الفسيفساء) الملون بمقاسات مختلفة وزخارف نباتية وهندسية ملونة

بعشرة ألوان  من القرن 3 م

على أحدها باليونانية "حظ سعيد لمنشئ الحمام"

أكبر الأرضيات بالصالة الرئيسية 55* 3 م

حمامان جنوب وشرق بمنطقة الكنائس

الأرضية من الزجاج والفخار والحجر الجيري والرخام

••

 للحمام 4 صالات مستطيلة و4 مغاطس نصف دائرية وفرن و قسم ماء ساخن وآخر بارد.

••

وزارة الآثار رممت  خزانات المياه ومبان الاستحمام وقنوات الصرف ( 85 - 1995)

***

يمين الطريق الأسفلتي أطلال المدينة 

3 كم طول وعرض 1 كم

••

مجمع كنائس

••

مدق ترابي و 10 م صعود ••أرضية 3 كنائس كبيرة يتوسطها صومعتان عميقتان للغلال

ممرات صخرية وأعمدة رومانية

وأرض مبلطة بصخور مصقولة

 الكاتدرائية الكبري  (82م * 42م)

وكنيستى الملاك ميخائيل و أبي سيفين

وأربع كنائس  في الشرق

سماه علماء الحملة الفرنسية (تل الكنائس)

تم اكتشاف 3 هياكل عظمية نقلت لإيباريشية بورسعيد

••

كنيسة العذراء دائرية لمرور العائلة المقدسة

إحدى 5كنائس دائرية في العالم  من القرن 4 م

(روما -سوريا -كنيستان بالقدس)

••

 دير (تل الهر)

بقايا كنيسة ضخمة بفناء تحيطه أعمده

كنيسة منحوتة في الصخر تنخفض أرضيتها 3م 

••

شرق الكنائس مبني بالطوب الأحمر طول 130م

من القرن 3 م

خزان مياه لأفران صناعات الزجاج والبرونز والفخار

 الجزء الجنوبي الشرقي (تل المخزن).

••

آثار قلاع ومبان تجارية لحقبة فارسية. 

 و مجموعات فخار لأواخر العصر الروماني

 (مصري وتركي وقبرصي وسوري وفلسطيني)

 أوان خزفية محلاة بالميناء الحمراء و الأسود لها مقابض و أدوات معدنية.

••

الفرما (برما) أوبرمون (بر آمون) بالفرعوني

(بيلوزيوم) بالروماني لكثرة أوحال الفيضان

(برؤني) الطينة اللزجة ••بالقبطي

سفر حزقيال "سين مدينة مصرية "

بها مجمع البحرين (المتوسط -والنيل)

(مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان)، سورة الرحمن  19.

••

أقوي حصون شمال سيناء -عاصمة إقليم شرق الدلتا تؤمن مدخل الدلتا الشرقي -تحمي العاصمة

الفرع البيلوزي مانع مائي

••

تتوسط طريق حورس الحربي  (رفح ـ العريش ـ الفرما ـ الصالحية ـ بلبيس ـ عين شمس حصن بابليون)

عليه 11 قلعة عسكرية (بأسماء الفراعنة)

••

شهدت معارك الهكسوس والآشوريين والبابليين والفرس والإسكندر الأكبر والصليبيين

••

 في العصر البطلمي واحدة من ثلاثة مراكز قانونية بجانب الإسكندرية ومنف وبها سجلات المحاكم والمصالح وسجلات الإقليم.

••

يقال فيها

(ست) قتل أوزوريس وبعض من حياة كليوباترا

وولد بطليموس الفلكي وقبر بومبي الذي أقام عمود السواري بالإسكندرية.

 ومنها السيدة هاجر زوجة أبينا إبراهيم

••

ماؤها من المطر في الآبار الرومانية الأرضية و النيل.

أرضها عالية تزرع طوال العام برفع الماء من الآبار.

ولايصلها إلا الفيضان العالي و(تسمي أرض النيباري)

محاصيلها ذات قيمة عالية من الفواكه والتين والجميز والرمان و أشجار السنط، وشعر البنت (أشجار زينة) والنخيل

تحاط مزارعها بسياج وترفع شجيراتها علي تكعيبة خشب تروي بالدلو ثم بالشادوف •• وعمال لطرد الطيور

••

أهلها نحاف الأجسام أصلهم بحارة فينيقيون، ومرتزقة يونان وقبط وعرب، يتاجرون الشعير والعلف للقوافل.

وبها أسواق وحولها مصايد الأسماك والسلوي (طيور مهاجرة)

و صناعات الأواني الفخارية (من طمي النيل)

••

الفرع البيلوزي 

 من 7 فروع طمس منها 5(الغربي (الكانوبي) -نهر الإله بتاح (البولبيتي) والنهر الكبير (السبنيتي)

نهر الإله أمون (الفاطمي) ونهر الإله رع (البيلوزي).

••

وبقي فرعى رشيد ودمياط

••

منسوب 13 ذراعًا أدنى منسوب للفيضان

تشعر مصر بالمجاعة ورمز الشؤم  فى العالم

••

 (930 ـ 1090 م) معظمها الدولة الفاطمية (969 م)، وخلافة المستنصر بالله (1036 م)

7 سنوات الشدة المستنصرية (من 1068) عم مصر بلاء عظيم 

وهجرات جماعية وأوبئة ومجاعة، وتناقص السكان للنصف

أغارالبدو على مصر من الجوع  فأهمل تطهيره وأغلق. 

**

حصن الفرما أكثر قوة منعه من حصن بابليون ?!

ولم يقدره المؤرخون المسلمون؟

ولم يسجلوا  معركته  ولا تفسير صموده او انهياره?!

••

حاصره العرب شهرا حتى يستسلم من الجوع!!

(إبرهة بن شرحبيل و500 مقاتل !!)

حراسته تهبط للقتال على فترات تعقبهم العرب فى إحداها وملكوا الباب وساعده القبط

فتحت يناير 640م -محرم  19 هـ، ليؤمن عمرو بن العاص سورية وفلسطين من سفن الروم

••

الصحابي (أبرهة بن شرحبيل) حبشي حيث هاجر المسلمون الأوائل مرتين

وأسلم والده (ابن أبانا)، وجاء المدينة المنورة بعد الهجرة الثانية ومعه 62 حبشي و8 من الشام

••

أبرهة من عمال الملك النجاشي، ورسوله  للسيدة أم حبيبة (رملة بنت أبي سفيان)بخطبتها لرسول الله بعدما  أعتنق زوجها المسيحية

أهدته سوارين من فضة و خواتم. وبعض من مهرها (400 دينار) ردهم لها وأعلن إسلامه.وجاء معها المدينة

وقائد فى جيش عمرو بن العاص لفتح مصر

***

وهل تقاعس المصريون عن الدفاع بلادهم؟

  د. محمد حسين هيكل (لا شك أن القبط لم يعاونوا الروم في قتال العرب إلا بالقدر الذي يضطرهم إليه خضوعهم كارهين لسلطان القيصر وعماله

ولا شك في أنهم لم يعاونوا العرب إلا أن تكون معاونات فردية.

و فيما وراء ذلك وقف شعب مصر من الفريقين المتحاربين موقف المتفرج شديد التطلع).

***

تعرضت المدين لتخريب متعدد

••

احتلال فارسي 10 سنوات (17 - 627م)

(يحل الخراب والموت حيث يحلون)

دمروا كنائسها وأديرتها وعمرها الرومان

الفتح العربي 640 م  دمروها لعدم توفر جنود لحمايتها ••ثم عمروها وعوملت أطلالها لبناء القصور والمساجد 

 أحمد بن محمد المدبر والي خراج مصر بداية عهد  بن طولون 220 هـ 

هدم  أبوابا من رخام لتنفيذ قصره في الفسطاط لولا مقاومة أهل الفرما.

الأبواب ذكرها اللّه  علي لسان يعقوب: يا بني لا تدخلوا من باب واحد وادخلوا من أبواب متفرقة (يوسف ـ 67)

إطماء الفرع البيلوزي في العهد الفاطمي هجرها سكانها

 بلدوين ملك المقدس وجدها خاليه فى انسحابه مهزومًا أمام صلاح الدين الأيوبي 1118م

 أمر جنوده بهدم المساجد

القوات الإسرائيلية (67 ـ 1982) اتخذتها موقعًا عسكريا ودمرت القلعة وكيلومتر مربع من الموقع الأثري

محو منشآت العصرين الروماني والإسلامي

استخدموها محجر لتنفيذ طرق عسكرية

••

كادت تصبح نهاية قناة السويس 1863، لولا آثارها واستبدلت ببورسعيد بردم أجزاء من بحيرة المنزلة

من الفرمان الثانى للخديو سعيد (البند الثالث)

حفر القناة من ميناء السويس إلي البحر المتوسط

عند نقطة خليج الفرما.

سكنها عديد من الجنسيات وبها حي المناخ للجمال القادمة بالسلع من القلزم

تكرر الأمر 1993 بتغيير مسار ترعة السلام عنها.

تجاورها حاليًا ميناء شرق تفريعة بورسعيد والمنطقة الصناعية

***

 (وعليكم السلام) كتاب محمود عوض

يحسم ••الدفاع عن مصر من الشام وفلسطين منذ الفراعنة وحتي نهاية الزمان فالخطر يأتي من الشرق

ولابد من نقل الحرب إلي ما وراء سيناء

حتي لا تحارب  في وادي النيل

الحكام التاريخيين خرجوا للدفاع عن مصر في الشام  هل انتصار المسلمين في أجنادين 13 هـ

واليرموك 15 هـ وفتح دمشق والقدس

ووصول الخليفة أبن الخطاب لتسلم مفاتيح المدينة.

وتولي خالد بن الوليد و يافا وعمرو بن العاص  أيلة وغزة

مؤشرات فتح مصر.

***

أمن مصر ليس سهلا

••

(كتابي للصحابة أماكن في مصر)