الثلاثاء 16 ابريل 2024

الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب يدين الجرائم الإسرائيلية في غزة

مجلس وزراء الداخليه العرب

الجريمة26-2-2024 | 16:42

هويدا على

أدان الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب الدكتور محمد بن على كومان، المجازر الوحشية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، والتي خلفت آلاف الضحايا من المدنيين الأبرياء العُزل.. مُعربا عن الرفض لسياسة التهجير وعن تضامننا الكامل مع الأشقاء في فلسطين.


وأكد كومان - في كلمته خلال فعاليات الدورة الحادية والأربعين لمجلس وزراء الداخلية العرب بتونس اليوم /الاثنين/ - أن عام 2023 شهد زخما كبيرا في العمل الأمني في نطاق مجلس وزراء الداخلية العرب وأجهزته المختلفة.


وقال: "يسعدني أن أعبر عن ارتياحنا البالغ واعتزازنا العميق، بالنجاحات الكبيرة التي حققتها دولنا العربية خلال العام الماضي، والتي أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر فوزَ المملكة العربية السعودية باستضافة معرض أكسبو 2030، الذي سيكون علامةً فارقة في تاريخ المعرض، بفضل الاهتمام الكبير من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس الوزراء".


وأعرب عن ثقته في قدرة الأجهزة الأمنية السعودية على ضمان المناخ الأمني الملائم لهذا الحدث الكبير، حتى يتناغم نجاحه مع اكتمال رؤية المملكة 2030، آملين أن يتعزز إشعاع المملكة بفوزها بتنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2034، مما سيدعم الحضور العربي في هذا المحفل الرياضي الكبير بعد الإشعاع الكبير الذي حققته نسخة قطر 2022، وبعد فوز المملكة المغربية بتنظيم نهائيات كأس العالم 2030 بالتشارك مع إسبانيا والبرتغال.


وأضاف أنه تمت دراسة تعزيز جهود المجلس في مجال الوقاية من المخدرات ومكافحتها، لتجنيب مجتمعاتنا العربية عواقبها الوخيمة، في ظل انحسار الاهتمام بها في عدد من دول العالم.. موضحا أن البند المعروض على جدول الأعمال بهذا الشأن يتضمن التوصيات التي خلص إليها المؤتمر السابع والثلاثون لرؤساء أجهزة مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، والذي كان من بين نتائجه أيضا وضع مشروع نظام داخلي لفريق العمل العربي المعني بالتبادل الفوري للمعلومات بشأن المخدرات والمؤثرات العقلية، مما سيزيد من فعالية المواجهة المشتركة لهذه الآفة الخطيرة.


وتابع قائلا "على صعيد مكافحة الإرهاب شرعنا هذا العام في تنفيذ الخطة المرحلية للاستراتيجية العربية المطورة لمكافحة الإرهاب، التي تتضمن عدة برامج يقوم بتنفيذها جهازا المجلس الفني والعلمي، كما واصلنا العمل على تعزيز الجانب الإجرائي في مكافحة الإرهاب باجتماعات فريق الخبراء العرب المعني برصد وتبادل المعلومات حول التهديدات الإرهابية وتحليلها، وفعَّلنا التعاون بين الدول العربية والتجمعات الإقليمية مثل الاتحاد الأوروبي بتكثيف ورش العمل التي نُظّمت بالتنسيق مع الوكالة الأوروبية لإنفاذ القانون (يوروبول) والوكالة الأوروبية للتدريب على إنفاذ القانون (سيبول)، في إطار مشروع تبادل معلومات مكافحة الإرهاب وتدابير العدالة الجنائية".


وأشار إلى أنه بالتعاون مع الاتحاد الإفريقي من خلال آلية الاتحاد للتعاون الشرطي (أفريبول)، تم تنظيم ورشة عمل حول التهديدات الإرهابية المتأتية من منطقة الساحل والصحراء، تمهيدا لعقد لقاء يضم أجهزة مكافحة الإرهاب في دول المنطقتين لمناقشة التحديات المشتركة.. وقال "حظي الفضاء الرقمي والتكنولوجيات الحديثة باهتمام كبير من خلال اجتماعات فريق الخبراء المتعدد الاختصاصات المعني بمواجهة جرائم نظم المعلومات، ومن خلال اختيار موضوع استعمال التكنولوجيا الحديثة في الإرهاب والجريمة المنظمة محورا للمؤتمر السابع والأربعين لقادة الشرطة والأمن العرب، الذي استضافته المملكة المغربية".


وأشار إلى أن الأمانة العامة حرصت في إطار توجهات المجلس على تعزيز حقوق الإنسان في العمل الأمني، إذ استأنفت هذا العام تعاوننا مع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في الدول العربية بعقد المؤتمر المشترك بين تلك المؤسسات والمسؤولين عن حقوق الإنسان في وزارات الداخلية العربية باستضافة كريمة من وزارة الداخلية المصرية، والتعاون مع منصة مكافحة الإرهاب المعنية بتعزيز حقوق الإنسان بتنظيم ورشة عمل لبناء قدرات الدول العربية في مجال اتخاذ القرار المبني على حقوق الإنسان عند التعامل مع الأعمال الإرهابية.


وفي ختام كلمته.. جدد الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب الدكتور محمد بن علي كومان تهنئته للمملكة المغربية، بمناسبة انتخابها لرئاسة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة؛ لتمنحنا بذلك أول رئاسة عربية لهذه الهيئة الأممية الهامة منذ إنشائها عام 2006.