السبت 13 ابريل 2024

«قومي المرأة» ينظم ورشة عمل تعزيز المهارات من أجل النجاح

قومي المرأة ينظم ورشة عمل تعزيز المهارات من أجل النجاح

سيدتي27-2-2024 | 20:38

مروة لطفي

نظم المجلس القومي للمرأة ورشة عمل تحت عنوان " تعزيز المهارات من أجل النجاح " ضمن فعاليات المرحلة الأخيرة للدفعة الثانية من البرنامج الوطني للمرأة في القيادة إحدي انشطة  مشروع زيادة مشاركة المرأة في الحياة العامة في مصر والذي ينفذه بالتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والاتحاد الأوروبي والتعاون الفني مع المركز الدولي للتدريب التابع لمنظمة العمل الدولية بمدينة تورين بايطاليا، تستمر علي مدار ٣ ايام.

وجاء اليوم الأول بحضور كل من الدكتورة  نجلاء العادلي رئيسة الادارة المركزية للشؤون الادارية والمالية  بالمجلس، والدكتور ماجد عثمان عضو المجلس ورئيس المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة)، والسيدة مونيكا روسى ريزى مسؤول أول في برنامج معايير العمل الدولية وحقوق العمل والمساواة بين الجنسين في مركز التدريب الدولى التابع لمنظمة العمل الدولية، والسيدة آن لور ممثلة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والسيدة روبا ارجي ممثلة لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا، واستهدف اليوم الأول ١٥٢ سيدة من مختلف الجهات الحكومية والأكاديمية.

وخلال الافتتاح نقلت  الدكتورة  نجلاء العادلي تحيات الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، مرحبة بالقيادات النسائية المصرية المتميزة سواء من الجهات الحكومية أو الأكاديمية، مشيدة بالتزامهم وادائهم الرائع، معربه عن املها  أن تُحدث هذه الرحلة التعليمية الطويلة للبرنامج الوطني للقيادات النسائية تغييرًا في مسار السيدات القيادات المهني وتعزز مهاراتهن  القيادية ومنظورهن في مكان العمل.
معربه عن تقدير المجلس الكبير لفريق الخبراء الذين دعموا المجلس في تنفيذ هذا البرنامج الناجح وإسهاماتهم الرائعة في تصميم المناهج والمحتوى الذي سيتم تخصيصه ليناسب احتياجات القيادات النسائية المصرية.

كما توجهت بالشكر  للمساهمة الكريمة لشركاء المجلس من  "معهد الحوكمة والتنمية المستدامة"، الذراع التدريبي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، معربه  عن تقديرها للاتحاد الأوروبي لدعمه أجندة تمكين المرأة في مصر بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030.

لقد حاولنا ضمان استدامة مسار التعلم الناجح هذا من خلال إنشاء منصة تعاونية أطلقنا عليها اسم "مجتمع الممارسة" لـ 300 مائة مشارك.

ستمكننا هذه المنصة ولكم جميعًا من تكوين مجتمع من النساء المصريات المحترفات في الإدارة العليا من الحكومة والأوساط الأكاديمية حيث يمكننا مشاركة التحديات والفرص والرؤية حول كيفية تعزيز منظور المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في السياسات. البرامج والمشاريع التي تتماشى مع استراتيجيتنا الوطنية.

فيما أشار الدكتور ماجد عثمان الي بعض المقترحات لمعالجة التحديات التى تواجهنا في مجال  تمكين المرأة، مؤكداً أنه يجب علي القيادات المحلية أن يكون لديها الشجاعة لخلق  مهن للسيدات في مجالات اخري، كما أكد علي مفهوم القدوة،  ويؤكد على أنه توجد حقوق يكفلها القانون يمكن أن تمكن المرأة في مجالات كثيرة من بينها  وجود حضانات في جميع أماكن العمل، مؤكداً  أن المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة)  يقوم بتزويد الباحثين وصانعي السياسات وقادة الأعمال وعامة الجمهور بمعلومات موثوقة عن المواقف والاتجاهات العامة فيما يتعلق بالقضايا والسياسات ذات الاهتمام العام، بالإضافة إلى إعداد وإتاحة الدراسات والأبحاث. الاستراتيجيات المتعلقة بمجالات التنمية المختلفة.

و أضاف اننا ندرك أهمية القيادة النسائية داخل المؤسسات والأثر المحتمل للنهوض بتمكين المرأة وتعزيز المساواة بين الجنسين في المجتمع ككل.

وقد تم تقسيم السيدات الي ثلاثة مجموعات عمل ، لمناقشة النوع الاجتماعي، ومواضيع مختلفة تتعلق بدعم إجراءات وسياسات المساواة بين الجنسين  مراعاة منظور النوع الاجتماعي، بالإضافة إلي مهارات الاتصال الاستراتيجي والمهارات القيادية  والتقييم القائم علي المساواة بين الجنسين وتقيم المرأة.