الخميس 25 يوليو 2024

في يومه العالمي.. تعرف على الفوائد الصحية والنفسية للرقص

فوائد الرقص الصحية والنفسية

طبيب الهلال29-4-2024 | 12:57

إيمان عبد الرحمن

يحتفل العالم يوم 28 أبريل من كل عام، باليوم العالمي للرقص والذي تم اختياره من قبل لجنة الرقص الدولية التابعة لمعهد المسرح الدولي  ITI، وهو الشريك الرئيسي للفنون المسرحية لمنظمة اليونسكو، ولأن معظم أساليب الرقص تقدم مجموعة من الفوائد الصحية، من توازن أفضل إلى تحسين الحالة المزاجية، فيما يلي نستعرض أهم الفوائد الصحية والنفسية للرقص، وفقا لما نشر علي موقع "جودريكس":

يحسن صحة القلب

لا يوجد نقاش حول الفوائد الصحية للقلب التي تقدمها التمارين الهوائية مثل المشي والسباحة وركوب الدراجات، ويمكنك إضافة الرقص إلى تلك القائمة، حيث أنها  تحسن الحركة الإيقاعية اللياقة الهوائية وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب لدى كبار السن.

يزيد من قوة العضلات

تشير مجموعة متزايدة من الأدلة إلى أن العديد من أساليب الرقص يمكن أن تزيد من قوة العضلات، على سبيل المثال، في دراسة صغيرة النطاق، أخذ كبار السن دروسا في الرقص اليوناني مرتين في الأسبوع لمدة 8 أشهر، كان لديهم قوة أفضل في الساق ولياقة وظيفية ورفاهية، كما  وجدت دراسة أخرى أن النساء اللواتي لعبن لعبة فيديو رقص افتراضية لديهن كتلة عضلية أكبر في ربلة الساق بعد 12 أسبوعا.

يبني عظام قوية

يمكن أن تساعدك تمارين تحمل الوزن، بما في ذلك الرقص، على زيادة كثافة العظام وقوتها، قد تكون الأنشطة ذات التأثير العالي - مثل رقص الهيب هوب - أكثر فعالية في بناء عظام قوية من الأنشطة الأقل تأثيرا، لكن هذا لا يعني أنه يجب عليك استبعاد أنماط الرقص منخفضة التأثير.

يعزز قوة عقلك

يتطلب التنقل عبر سلسلة من خطوات الرقص أكثر من مجرد ممارسة الرياضة، كما يتطلب مهارات التركيز والذاكرة والتعرف البصري، و هذا يجعله تمرينا فعالا لعقلك أيضا،و  قد يساعد الرقص كبار السن في الحفاظ على مهاراتهم المعرفية  بما في ذلك الذاكرة والانتباه.

يقلل من التوتر ويرفع معنوياتك

في إحدى الدراسات، أفاد الراقصون المتمرسون أن الرقص المشترك جعلهم يشعرون بالسعادة والثقة، السبب في أن الرقص يجعلك تشعر بتحسن أمر معقد، من المحتمل أن يكون له علاقة بفوائد تعزيز الحالة المزاجية للتمرين والموسيقى، و لهذا السبب يستخدم الكثير من الناس الرقص كمنفذ لتخفيف التوتر والقلق، و تفسر هذه الفوائد المحتملة أيضا لماذا يمكن أن يكون العلاج بحركة الرقص علاجا تكميليا فعالا للاكتئاب.