الجمعة 14 يونيو 2024

تجدد الاشتباكات بين قوات الاحتلال الإسرائيلية والمقاومة الفلسطينية.. آخر تطورات الأوضاع في رفح

صورة أرشيفية

توك شو24-5-2024 | 12:47

قال أيمن عماد، مراسل القاهرة الإخبارية من معبر رفح، إن إسرائيل تحكم استخدام سلاح التجويع والحصار على قطاع غزة، منذ شنها الحرب على القطاع بعد 7 أكتوبر.

وأضاف، خلال مداخلة لقناة القاهرة الإخبارية، أن إسرائيل تسببت في منع إيصال المساعدات بشكل كامل من معبر رفح عندما سيطرت على المنفذ من الجهة الفلسطينية، وأوقفت استقبال الجرحى والمصابين

وأشار إلى أنه على الجهة الأخرى من المعبر احتدمت الاشتباكات بين قوات الاحتلال وفصائل المقاومة الفلسطينية، هذه الليلة، حيث تتوغل قوات الاحتلال في المناطق الشرقية والغربية من رفح، إضافة إلى إطلاق الدانات على حي الزهور وحي الجنين وحي البرازيل، وهى نقط ارتكاز للاحتلال الإسرائيلي، بالإضافة إلى محيط منفذ رفح الفلسطينية، وهى نقاط استهداف من المقاومة الفلسطينية التي تطلق الصواريخ على هذه المناطق، بالإضافة إلى الاشتباك بالسلاح الخفيف.

وأردف مراسل القاهرة الإخبارية، أن مستشفى كمال عدوان ومستشفى شهداء الأقصى، أصبحا هدفًا لقوات الاحتلال لإخراجهما عن الخدمة، وهى خطة يتبعها الاحتلال لتعطيل المستشفيات، منوهًا أن كمال عدوان كان المستشفى الوحيد الذي ما زال يعمل في المناطق الشمالية.

وأشار مراسل القاهرة، إلى أن المجاعة ظهرت بشكل جلي في المناطق الشمالية من قطاع غزة، والفلسطينييون يقومون بطحن الأعلاف وحبوب الحيوانات لإطعام أطفالهم للبقاء على قيد الحياة، خاصة مع استهداف الاحتلال ميناء غزة وتوقف الصيد، بالإضافة إلى خروج 20% من الأراضي الزراعية عن الإنتاج الزراعي.