السبت 22 يونيو 2024

"بحوث الصحراء" ينجح في زراعة نبات الكاسافا بالوادي الجديد لخفض الفجوة من القمح

زراعة نبات الكاسافا

أخبار30-5-2024 | 14:29

دار الهلال

أعلن مركز بحوث الصحراء نجاح جهوده في زراعة نبات الكاسافا بمنطقة الوادي الجديد بهدف تقليل الاعتماد على دقيق القمح، وذلك في إطار برنامج بحثي خاص يحمل عنوان "التنمية المستدامة لمحصول الكاسافا كبديل للقمح باستخدام التكنولوجيا الحديثة تحت ظروف الوادي الجديد".

وأوضح الدكتور محمد عزت، نائب رئيس مركز بحوث الصحراء للمشروعات والمحطات البحثية، أن هذا الجهد يأتي تنفيذًا لتوجيهات وزير الزراعة واستصلاح الأراضي السيد القصير بشأن زراعة المحاصيل غير التقليدية، بهدف تعزيز الأمن الغذائي وتوفير بدائل للقمح.

وأشار إلى أنه بعد عامين من العمل على تجربة زراعة الكاسافا، والتي يُعتبر نبات الكاسافا بمثابة "محصول القرن الواحد والعشرين" بسبب مقاومته للظروف الجوية القاسية واحتياجه القليل للسماد، فإن نتائج التجارب كانت مشجعة وجذابة للمزارعين والمستثمرين.

وأضاف الدكتور أحمد جمال، رئيس البرنامج البحثي، أن البرنامج يهدف إلى دراسة الكاسافا من مختلف الزوايا، بما في ذلك توفير الشتلات وتنفيذ الزراعة، وتقديم الندوات الإرشادية لتوعية المزارعين بالمزايا والاحتياجات البيئية والسمادية لهذا النبات.

وتضمن البرنامج أيضًا تدريب النساء الريفيات ودمجهن في مجالات التنمية الزراعية من خلال تقديم التدريب العملي، بهدف تحقيق أفضل جودة وإنتاجية للدقيق والنشا الناتجين عن الكاسافا، بهدف تعزيز الأمن الغذائي وتحقيق التنمية المستدامة.

الاكثر قراءة