الثلاثاء 16 ابريل 2024

تعرف على نظرية الـ«ولا حاجة» من وجهة نظر مريم فخر الدين

مريم فخر الدين

3-3-2024 | 17:09

أميمة أحمد
كان معروفاً عن الفنانة الجميلة مريم فخر الدين صراحتها وتلقائيتها البالغة، خصوصاً فى الحوارات الصحيفة واللقاءات التلفزيونية، وفى أحد اللقاءات سئلت عن إحدى النظريات الغريبة وهى نظرية «الولا حاجة»، التى تعبر عن رأيها ورأى ابنتها فى الحياة، فقالت: أنا هقولك على حاجة، بنتى بعد الثانوية العامة سألتها عايزة تطلعى إيه يا إيمان، قالت لى ولا حاجة، قلت لها مش ممكن فيه بنى آدم يطلع ولا حاجة! طب أطبخ لك طبخة، أعمل لك فنجان قهوة.. لا، طب تعالى مثلى معانا ده إنتى أبوكى محمود ذو الفقار، وأعمامك عز الدين وصلاح ذو الفقار ومراة عمك شادية، ومراة عمك فاتن حمامة، وخالك يوسف فخر الدين، يعنى بؤرة فن، برضو لأ.. مبتحبش الفن. لكن اتضح إن كلمة «ولا حاجة» دى ليها طريق عظيم جداً، وهى ناجحة أكتر منى على فكرة، لأن هى بتركب عربية مرسيدس مش دافعة تمنها، جوزها هو اللى دافع، وبتدلدل شعرها الطويل من الشباك.. وهى لا حاطة بنزين ولا مطلعة رخصة، لكن أنا يوم ما أركب عربية لازم أشتريها وأصلحها لما تخرب، وما أعرفش أدلدل شعرى زيها من الشباك لأنى ماسكة الدريكسيون بسوق، وهى ساكنة فى بيت أحسن من بيتى.. وجوزها طبعاً مبسوط منها جداً؛ لأنها واحدة معملتش «ولا حاجة» فعلى طول مبتسمة.. هتزعل ليه؟!