الأحد 21 ابريل 2024

الفيس بوك وتنمية الوعي بمبادرة حياة كريمة (2)

مقالات15-1-2024 | 21:31

 استهدفت رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة سارة إبراهيم علي قنديل بقسم الإعلام التربوي بكلية التربية النوعية جامعة طنطا ولتي أشرف عليها د. وليد العشري ود. شيماء عبد النبي أبو عامر وشاركتُ في مناقشتها أنا وتلميذي د. حمزة خليل الإجابة عن التساؤل الرئيس التالي "ما علاقة استخدام الجمهور للفيس بوك بتنمية وعيه نحو المبادرة الرئاسية حياة كريمة؟".

وقد تحدد مجتمع الدراسة في جميع محافظات جمهورية مصر العربية التي استفادت من مبادرة (حياة كريمة)، وتم تحديد مجتمع الدراسة الميدانية من جميع المحافظات لتشمل الجمهور العام من (العاصمة،  المحافظات الساحلية، الدلتا والصعيد) لتحديد استفادتهم من المبادرة الرئاسية (حياة كريمة)، وهم على التوالي محافظات (القاهرة، الإسكندرية، الغربية، المنيا) بواقع 125 مفردة لكل محافظة.

وتم تطبيق استمارة الاستقصاء في الفترة الممتدة من 13 يونيو حتي١٥ اغسطس٢٠٢٣، وذلك لتنوع المناطق الجغرافية ليشمل الجمهور العام، وقد حصلت الباحثة على ٥٠٠ استجابة لاستخدام الجمهور للفيس بوك وتنمية وعيه بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة.

أوضحت الدراسة أهم أسباب اهتمام المبحوثين بمتابعة مبادرة حياة كريمة، حيث جاء في الترتيب الأول لأنها أكثر المبادرات الاجتماعية أهمية من وجهة نظري، حيث جاءت بنسبة بلغت 67.00% من إجمالي مفردات عينة الدراسة، وجاء في الترتيب الثانى لأنها استطاعت أن تبعث الأمل بداخلي للعيش بحياة كريمة، حيث جاءت بنسبة بلغت 66.00% من إجمالي مفردات عينة الدراسة، وجاء في الترتيب الثالث لأنني بالفعل ضمن المستفيدين منها، حيث جاءت بنسبة بلغت 46.00% من إجمالي مفردات عينة الدراسة.

كما أشارت النتائج التفصيلية للدراسة أن نسبة من يرون أن المبادرات الرئاسية تزيد من دعم روح الانتماء لدى الجمهور بجهود الدولة من إجمالي مفردات عينة الدراسة بلغت 42.00%، وبلغت نسبة من يرون أن المبادرات الرئاسية تزيد من دعم روح الانتماء لدى الجمهور بجهود الدولة إلى حد ما، من إجمالي مفردات عينة الدراسة 41.00%، وبلغت نسبة من يرون أن المبادرات الرئاسية لا تزيد من دعم روح الانتماء لدى الجمهور بجهود الدولة مطلقاً من إجمالي مفردات عينة الدراسة 17.00%.

وفيما يتعلق بأهم ما يعرفه المبحوثون عن مبادرة حياة كريمة، حيث جاء في الترتيب الأول إنها واحدة من المبادرات الاجتماعية التي توفر التكافل الاجتماعي للفئات الأكثر احتياجا بالدولة، حيث جاءت بنسبة بلغت 69.00% من إجمالي مفردات عينة الدراسة، وجاء في الترتيب الثانى تساهم في دعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر للأسر المحتاجة، حيث جاءت بنسبة بلغت 64.00% من إجمالي مفردات عينة الدراسة، وجاء في الترتيب الثالث توفر فرص عمل لفئة العمالة المؤقتة، حيث جاءت بنسبة بلغت 53.00% من إجمالي مفردات عينة الدراسة، وجاء في الترتيب الرابع تقدم مبادرة حياة كريمة جهودا مالية، حيث جاءت بنسبة بلغت 41.00% من إجمالي مفردات عينة الدراسة.                                  

أشارت الدراسة إلى أن نسبة من يرون أن الفيس بوك يساهم في معرفة المبحوثين بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة من إجمالي مفردات عينة الدراسة بلغت 45.00%، وبلغت نسبة من يرون أن الفيس بوك يساهم في معرفة المبحوثين بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة إلى حد ما، من إجمالي مفردات عينة الدراسة 25.00%، وبلغت نسبة من يرون أن الفيس بوك لا يساهم في معرفة المبحوثين بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة مطلقاً من إجمالي مفردات عينة الدراسة 30.00%.

وبالنسبة لكيفية مساهمة الفيس بوك في معرفة المبحوثين بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة، جاء في الترتيب الأول تعريف المواطنين بتفاصيل المبادرة ، حيث جاءت بنسبة بلغت 27.14% من إجمالي مفردات من يرون أن الفيس بوك يساهم في معرفة المبحوثين بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة من إجمالي مفردات عينة الدراسة، وجاء في الترتيب الثانى رصد ردود أفعال المواطنين الايجابية والسلبية وعرضها على الجمهور، حيث جاءت بنسبة بلغت 21.43% من إجمالي مفردات من يرون أن الفيس بوك يساهم في معرفة المبحوثين بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة من إجمالي مفردات عينة الدراسة، وجاء في الترتيب الثانى مكرر إطلاع الجمهور على طرق دعم الدولة للأشخاص عن طريق البناء والتعمير ومساعدة محدودي الدخل ، حيث جاءت بنسبة بلغت 21.43% من إجمالي مفردات من يرون أن الفيس بوك يساهم في معرفة المبحوثين بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة من إجمالي مفردات عينة الدراسة.

وجاء في الترتيب الثالث تعريف المواطنين بالأماكن التي تتم بها المبادرة، حيث جاءت بنسبة بلغت 20.00% من إجمالي مفردات من يرون أن الفيس بوك يساهم في معرفة المبحوثين بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة من إجمالي مفردات عينة الدراسة، وجاء في الترتيب الرابع زيادة وعى المجتمع بالانجازات التي قامت بها الدولة نحو المبادرة ، حيث جاءت بنسبة بلغت 15.71% من إجمالي مفردات من يرون أن الفيس بوك يساهم في معرفة المبحوثين بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة من إجمالي مفردات عينة الدراسة، وجاء في الترتيب الخامس إطلاع الجمهور على خطوات تنفيذ لمبادرة ، حيث جاءت بنسبة بلغت 12.86% من إجمالي مفردات من يرون أن الفيس بوك يساهم في معرفة المبحوثين بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة من إجمالي عينة الدراسة، وجاء في الترتيب السادس دعوة المواطنين للمساعدة في إنجاح المبادرة ، حيث جاءت بنسبة بلغت 8.57% من إجمالي مفردات من يرون أن الفيس بوك يساهم في معرفة المبحوثين بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة من إجمالي عينة الدراسة.

كشفت نتائج الدراسة عن أن نسبة من يرون أن المبادرة الرئاسية حياة كريمة نجحت في تحقيق أهدافها من إجمالي عينة الدراسة بلغت 35.00%، وبلغت نسبة من يرون أن المبادرة الرئاسية حياة كريمة نجحت في تحقيق أهدافها إلى حد ما، من إجمالي مفردات عينة الدراسة 43.00%، وبلغت نسبة من يرون أن المبادرة الرئاسية حياة كريمة لم تنجح في تحقيق أهدافها مطلقاً من إجمالي عينة الدراسة 22.00%.

حددت الدراسة موقف المبحوثين من العبارات التي تقيس درجة الثقة بصدق وموضوعية الرسالة الإعلامية المقدمة على الفيسبوك عن المبادرة الرئاسية حياة كريمة، التي جاءت بمستوى مرتفع حيث جاءت بمتوسط حسابي 2.50، بينما تراوحت تقدير استجابات المبحوثين على العبارات المكونة للمقياس ما بين مرتفع، وجاء في مقدمة هذه العبارات اتسمت المواقع الاجتماعية بالمصداقية في المعلومات المنشورة عن مبادرة حياة كريمة حيث جاءت بدرجة تقدير مرتفعة بمتوسط حسابي 2.60، وجاءت تقوم مواقع التواصل الاجتماعي بنشر معلومات عن مبادرة حياة كريمة بكل دقة وموضوعية في الترتيب الثاني حيث جاءت بدرجة تقدير مرتفعة بمتوسط حسابي 2.52، وجاءت استطاع الفيس بوك أن يُظهر مجهودات الحكومة تجاه المواطن المصري للعيش بحياة كريمة في الترتيب الثالث حيث جاءت بدرجة تقدير مرتفعة بمتوسط حسابي 2.51، وجاءت أثق في كل ما يقدمه من معلومات عن مبادرة حياة كريمة في الترتيب الرابع حيث جاءت بدرجة تقدير مرتفعة بمتوسط حسابي 2.47، وجاءت يحقق الفيس بوك تنوعا في محتوى الرسالة الإعلامية عن مبادرة حياة كريمة، أستعين بوسائل إعلامية أخرى للتأكد من صحة ما تقدمه من معلومات عن المبادرات الرئاسية (حياة كريمة) في الترتيب الخامس حيث جاءت بدرجة تقدير مرتفعة بمتوسط حسابي 2.46.

أوضحت الدراسة موقف المبحوثين حول العبارات التي تقيس درجة التأثيرات التي تحدث نتيجة التعرض للرسالة الإعلامية المقدمة على الفيسبوك عن المبادرة الرئاسية حياة كريمة، التي جاءت بمستوى مرتفع حيث جاءت بمتوسط حسابي 2.49، بينما تراوحت تقدير استجابات المبحوثين على العبارات المكونة للمقياس ما بين مرتفع، وجاء في مقدمة هذه العبارات تشجعني على تبادل الآراء حول مختلف القضايا  المتعلقة بالمبادرات الاجتماعية حيث جاءت بدرجة تقدير مرتفعة بمتوسط حسابي 2.58، وجاءت ساعدتني في فهم القضايا والموضوعات السياسية الخاصة بتناول المبادرات لها في الترتيب الثاني حيث جاءت بدرجة تقدير مرتفعة بمتوسط حسابي 2.56.

وجاءت ساعدتني مواقع التواصل  في تكوين وجهة نظري تجاه تفاصيل الأحداث والقضايا المرتبطة بالمبادرات الرئاسية وبخاصة " حياة كريمة، تجعلني أهتم وأشارك في لقاءات وندوات ومؤتمرات تناقش أعمال المبادرات في الترتيب الثالث حيث جاءت بدرجة تقدير مرتفعة بمتوسط حسابي 2.53، وجاءت جعلتني أشعر بالانتماء لبلادي وحب عمل الخير في الترتيب الرابع حيث جاءت بدرجة تقدير مرتفعة بمتوسط حسابي 2.51، وجاءت لم تفيدني في معرفة تفاصيل عن المبادرات والموضوعات المرتبطة بها، استطعت أن أكون أحد المستفيدين من مبادرة حياة كريمة، تعمل على تزويدي بالمعلومات والثقافة العامة في الترتيب الخامس حيث جاءت بدرجة تقدير مرتفعة بمتوسط حسابي 2.50.

وجاءت أزالت الغموض عن المعلومات التي لم أكن أعرفها من قبل عن المبادرات الرئاسية في الترتيب السادس حيث جاءت بدرجة تقدير مرتفعة بمتوسط حسابى 2.46، وجاءت دفعتني عن العزوف عن المشاركة الاجتماعية  في التعبير عن الرأي تجاه القضايا الاجتماعية في الترتيب السابع حيث جاءت بدرجة تقدير متوسطة بمتوسط حسابى 2.45، وجاءت تجعلني المبادرات أشعر بالفخر تجاه سياسة بلادي في الترتيب الثامن حيث جاءت بدرجة تقدير متوسطة بمتوسط حسابي 2.41، وجاءت تدفعني لمتابعة الموضوعات المتعلقة بالمبادرات عبر وسائل إعلامية أخري للتأكد من مصداقية المضمون المقدم عليها في الترتيب التاسع بمتوسط حسابي 2.40.

ونواصل عرض نتائج هذه الدراسة المهمة الأسبوع القادم بإذن الله.