الخميس 18 ابريل 2024

4 أطعمة تقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان

أطعمة تحمي من السرطان

طبيب الهلال21-2-2024 | 00:15

ايمان عبد الرحمن

تحتوي العديد من الأطعمة على مركبات مفيدة يمكن أن تساعد في تقليل نمو السرطان، حيث يوصي المتخصصون بتضمين هذه الأطعمة في الأنظمة الغذائية، لتقليل خطر الإصابة بالسرطان، في السطور المقبلة نستعرض تفاصيل أكثر عن هذه الأطعمة، وفقا لما نشر في تقرير علي موقع Health line.

القرنبيط

يحتوي البروكلي على السلفورافان، وهو مركب نباتي موجود في الخضروات الصليبية التي قد يكون لها خصائص قوية مضادة للسرطان، كما أظهرت إحدى الدراسات أن السلفورافان قلل من حجم وعدد خلايا سرطان الثدي بنسبة تصل إلى 75٪، وبالمثل وجدت دراسة أجريت على الحيوانات أن علاج الفئران بالسلفورافان ساعد في قتل خلايا سرطان البروستاتا وتقليل حجم الورم بأكثر من 50٪. الجزر

وجدت العديد من الدراسات أن تناول المزيد من الجزر يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، على سبيل المثال، نظر تحليل في نتائج خمس دراسات وخلص إلى أن تناول الجزر قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان المعدة بنسبة تصل إلى 26٪ ، كما وجدت دراسة أخرى أن تناول كميات أكبر من الجزر كان مرتبطا بانخفاض احتمالات الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 18٪، ويوصي بدمج الجزر في نظامك الغذائي كوجبة خفيفة صحية أو طبق جانبي لذيذ بضع مرات في الأسبوع لزيادة تناولك وربما تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

الفاصوليا

الفاصوليا غنية بالألياف،والتي وجدت بعض الدراسات أنها قد تساعد في الحماية من سرطان القولون والمستقيم، تابعت إحدى الدراسات 1,905 شخصا لديهم تاريخ من أورام القولون والمستقيم، ووجدت أن أولئك الذين تناولوا المزيد من الفاصوليا المجففة المطبوخة يميلون إلى انخفاض خطر تكرار الورم، وجدت دراسة أجريت على الحيوانات أيضا أن إطعام الفئران بالفاصوليا السوداء أو الفاصوليا البحرية ثم إحداث سرطان القولون منع تطور الخلايا السرطانية بنسبة تصل إلى 75٪ .

و وفقا لهذه النتائج فإن تناول حصص قليلة من الفاصوليا كل أسبوع قد يزيد من تناول الألياف ويساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

التوت

يحتوي التوت على نسبة عالية من الأنثوسيانين، وهي أصباغ نباتية لها خصائص مضادة للأكسدة وقد تترافق مع انخفاض خطر الإصابة بالسرطان، ففي إحدى الدراسات البشرية، تم علاج 25 شخصا مصابا بسرطان القولون والمستقيم بمستخلص التوت لمدة سبعة أيام ، والذي وجد أنه يقلل من نمو الخلايا السرطانية بنسبة 7%.