الأربعاء 22 مايو 2024

دراسة: الذكاء الاصطناعي يحسن نتائج علاج سرطان الحنجرة

تعبيرية

طبيب الهلال15-4-2024 | 22:35

كشفت دراسة جديدة أن تطبيقات الذكاء الاصطناعي تسهم في تحسين نتائج علاج مرضى سرطان الحنجرة.

أظهرت نتائج البحث الذي أجري في جامعة "نيوكاسل" ببريطانيا أن برامج الذكاء الاصطناعي يمكن أن تلعب دوراً حيوياً في توجيه علاج سرطان الحنجرة. وفي أول بحث من نوعه حول هذا الموضوع المتقدم، استفاد الدكتور "عمار راجور" وفريقه في جامعة نيوكاسل من استخدام الذكاء الاصطناعي لتحليل صور الأشعة المقطعية للمرضى، بهدف التنبؤ بفرص البقاء على قيد الحياة.

يعمل برنامج الذكاء الاصطناعي على تحليل الصور بشكل دقيق، مكشوفاً أنماطاً مخفية داخل الأورام السرطانية التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة. ويمكن أن تساعد هذه النتائج في تحديد سلوك الورم السرطاني ومدى انتشاره.

وبحسب راجور، يمثل علم الإشعاع "عدسة مكبرة فائقة القوة" للصور الطبية، حيث يفحص بعناية كل التفاصيل الدقيقة، حتى تلك التي من الصعب رؤيتها بالعين المجردة، مما يمكنه من اكتشاف أنماط ومخالفات لا يمكن للإنسان رؤيتها أو قد يتم تفويتها.

وأظهرت النتائج أن العلامات التي تم استخدامها في التصوير الطبي، مثل شكل الورم وعدم انتظام المستوى الرمادي، قادرة على توجيه الأطباء في تحديد فرص البقاء على قيد الحياة بشكل أفضل مقارنة بالطرق التقليدية.

تشدد الدراسة على أهمية فحص أنواع سرطان الحنجرة بشكل منفصل، نظراً لاختلاف سلوكها، وتحدد المعالم الرئيسية للعلاج الفعال، مما يساعد في تحسين نتائج العلاج وضمان تقديم الرعاية الصحيحة للمرضى.