الجمعة 1 مارس 2024

رئيس وكالة الفضاء يطالب باتخاذ إجراءات فعالة لتقليل تأثير الحطام على الصور

رئيس وكالة الفضاء المصرية

أخبار12-2-2024 | 14:48

دار الهلال

أكد الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية الدكتور شريف صدقي تأثير الحطام الفضائي على الصور الفضائية، مطالبا بضرورة اتخاذ إجراءات فعّالة لتقليله وتحقيق استخدام فعّال للمساحة الفضائية، والتعاون الدولي في هذا الصدد.

وأشارت الوكالة - في بيان أصدرته اليوم /الاثنين/ - إلى أن ذلك جاء خلال مشاركة الدكتور شريف صدقي في مؤتمر الحطام الفضائي بتنظيم من وكالة الفضاء السعودية، والمقام بالمملكة العربية السعودية، بهدف تسليط الضوء على قضية حيوية للغاية تتعلق بالاستخدام المستدام والآمن للفضاء الخارجي.

واستعرض صدقي أهمية التنمية المستدامة ودور الفضاء في تحقيق أهدافها، مشيرًا إلى العدد الكبير من الأقمار الصناعية التي تمتلكها مصر وتديرها مقارنة بنظيرتها في قارة إفريقيا، والتي تؤكد التزامها برصد الأرض وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقال "إن التحديات التي تواجه المنظومة الاقتصادية الفضائية تتطلب اعتماد تكنولوجيا متطورة، وبالتالي تكبد تكاليف مالية كبيرة، مما يستدعي الحاجة إلى تبادل التقنيات والبحث المستمر لضمان سلامة الأنشطة الفضائية والتخلص الآمن من الأقمار الصناعية الهالكة" وتطرق إلى دور مصر الريادي في رئاسة لجنة الاستخدام السلمي للفضاء الخارجي بالأمم المتحدة (COPUOS)، والتي تعد واحدة من أكبر لجان الأمم المتحدة المقامة في قطاع الفضاء الخارجي.

كما سلط الضوء على دور مصر، ممثلا في وكالة الفضاء المصرية، في تحقيق الهدف الرئيسي من اللجنة، وهو الحصول على الاستخدام السلمي والمستدام وغير التمييزي للفضاء الخارجي، قائلا "هذا ما نحتاج إليه دائمًا لضمان استدامة اللجنة منذ بدء نشأتها، ونسعى دائمًا إلى التأكد من استمراريته".

وأضاف أنه "منذ عام 1962 حتى عام 1979، كان ذلك بمثابة تقدم كبير للجنة في إنشاء الكثير من المعاهدات، مثل معاهدة الفضاء الخارجي، حيث قدم رواد الفضاء وغيرهم الكثير من المساهمات المهمة المختلفة في سن لوائح وحوكمة ومبادئ الاستخدام السلمي للفضاء الخارجي، والتي بدأت بـ18 دولة، ومع مرور الوقت أصبح لدينا 102 دولة".

ولفت إلى أن الحصول على هذا الزخم الكبير للجنة والحفاظ على نفس روح التوافق على كل قرار يتم الالتزام باتخاذه يجعل تقدم اللجنة أكثر تعقيدًا وأكثر تحديًا ويستغرق وقتًا أطول بكثير، وهذا ما نسعى بدورنا إلى تيسيره والعمل عليه معًا.

وفيما يتعلق بالمشاركة الإفريقية، شدد الدكتور شريف صدقي على ضرورة بناء القدرات وتوفير الدعم للدول الإفريقية للمشاركة بفاعلية في استكشاف واستخدام الفضاء مع التأكيد على دور وكالة الفضاء الإفريقية في تحقيق هذه الأهداف.

ويهدف المؤتمر، الذي تستمر فعالياته على مدى يومين، إلى جمع نخبة من الخبراء والمختصين والمهتمين في مجال الفضاء لفهم حجم التحديات والمخاطر المرتبطة بالحطام الفضائي المتزايد وتأثيره على مستقبل الفضاء.. وتمثل مشاركة وكالة الفضاء المصرية في المؤتمر استعراضًا شاملاً للتحديات والفرص التي تواجه استكشاف الفضاء وضرورة التعاون الدولي وتبادل التقنيات لتحقيق الاستخدام السلمي والمستدام للفضاء الخارجي.