السبت 25 مايو 2024

أطعمة صديقة للكبد


.

21-12-2022 | 11:32

كتبت : ندا يونس
الكبد هو الحارس الخاص ضد السموم. فهو يعمل على تكسير السموم وتنقية الجسم من المواد الضارة التي تدخل إليه، ويخزن العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن، وينتج العصارة التى تساعد فى عملية الهضم. ومن الطبيعى أن يساهم تناول الأطعمة المناسبة فى حماية الكبد وتحسين صحة الجسم بشكل عام، وقد بات اتباع نظام غذائي صحى، ضرورة قصوى فى ظل تفشى الأوبئة التى تهاجم جهاز المناعة للعمل على تعزيز وتقوية المناعة،وهناك أطعمة تفيد الكبد وتحافظ عليه من العدوى الفيروسية ومن أهمها: - البروكلي من الخضراوات التى تحافظ على صحة الكبد،وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف التي تحمي الإنسان من مرض الكبد الدهني. - السبانخ: تحتوي الخضراوات الورقية على مضادات أكسدة قوية تسمى “الجلوتاثيون”،التي تساعد فى الحفاظ على عمل الكبد بشكل جيد. - المكسرات: غنية بفيتامين “هـ” الذي يحمي من الإصابة بمرض الكبد الدهني، وينصح بتناول الجوز على وجه الخصوص لاحتوائه على نسبة عالية جدا من هذا الفيتامين. - العنب: غني بمضادات الأكسدة التي قد تساهم فى الحفاظ على الكبد عن طريق تقليل الالتهاب ومنع تلف الكبد. - الماء: من أفضل المشروبات التي تساهم فى الحفاظ على صحة الكبد وإنقاص الوزن،ويجب تناوله بدلًا من الصودا، والمشروبات المحلاة. - الشاى الأخضر: غني بنوع من مضادات الأكسدة تسمى “الكاتيكين”،والتى تحمي من بعض أشكال السرطان التي تهاجم الكبد. - الخرشوف: يعتبر من أهم الأغذية التي تفيد الكبد ،لأنه يحتوي على مركب السليمارين المدعم للكبد. - الجريب فروت: مفيد جدا لاحتوائه على العديد من مضادات الأكسدة التى تساعد فى حماية الكبد من الإصابة بالأمراض عن طريق تقليل الالتهاب وحماية الخلايا. - القهوة: أثبتت الأبحاث أن شرب من كوبين إلى 3 أكواب يومياً من القهوة قد يساعد فى حماية الكبد من التلف الناتج عن الإفراط فى تناول الكحول أو اتباع نظام غذائي غير صحي،وأيضا كشفت قدرة القهوة على التقليل من خطر الإصابة بسرطان الكبد. - الأسماك الدهنية: غنية بأحماض الأوميجا 3 الدهنية،وهي الدهون التي تساعد فى تقليل الالتهاب،حيث إنها تمنع تراكم الدهون الزائدة وتحافظ على مستويات الإنزيم فى الكبد. علمي طفلك ثقافة التغذية الصحيّة التغذية الصحية لها مبادئ وعادات يجب التعرف عليها والاهتمام بها وتعليمها للأطفال فى مرحلة الطفولة، فكلما زادت معرفة الأم والطفل بهذه المبادئ ترسخت العادات الغذائية الصحية فى نفوس الأطفال. فاليوم أصبح لدى الكثير من الأمهات ضيق فى الوقت، ما يدفعهن إلى شراء الوجبات السريعة، مما أدى إلى تعويد الأطفال عليها وتقليد بعضهم البعض فى هذه العادات الغذائية الخاطئة والمضرة لصحتهم، لذا نقدم إليكم بعض النصائح التى قد تساعد فى تغير بعض العادات الغذائية السيئة. أشياء يجب فعلها : - لا تشجعي الوجبات الخفيفة غير الصحية مثل الحلويات والأطعمة الغنية بالدهون واستبدليها بالفاكهة أو الخضراوات. - قدمي لأطفالك تشكيلة متنوعة من الأطعمة ولا تفترضى أنهم يحبون نوعا معينا من الطعام فيجب عليهم تجربة كل الأنواع. - استخدمي أدوات المائدة فالأطفال يهتمون جدا باستخدام الملاعق والشوك عندما يشاهدون استخدام الكبار لها. - تخلصي من مصادر الإلهاء والتشتيت وإغلقي التلفاز أثناء تناول الوجبات. - احكى لأطفالك أن تناول جميع أنواع الفاكهة والخضراوات سوف يجعلهم مثل الشخصيات المفضلة لديهم،فالأطفال يحبون تقليد شخصيات الأفلام الكرتونية أو القصص. - اطلبي من أطفالك المساعدة فى إعداد الوجبات فى المطبخ مثل إضافة التوابل أو خلط المكونات. أشياء ينبغي عليك تجنبها: - فرض نوع معين من الطعام على أطفالك، فأنت يجب أن تكوني قدوة لهم بحيث تدعيهم يشاهدونك وانت تستمتعين بتناول الطعام ثم يجربونه حتى يشعروا أنهم من قام بالاختيار. - لا تتوسلي إلى طفلك أو تساوميه لتناول طعام معين، وعليك المحاولة فى وقت آخر. - الأطفال يحتاجون إلى تذوق الطعام الجديد عدة مرات قبل قبوله، فينبغي عليك تقديم كميات قليلة من هذا الطعام مع الأطعمة المفضلة إليهم. - لا تطلبي من الطفل تناول كل محتويات الطبق، وشجعيه على تناول قطعة واحدة فقط، فكلما تذوق أكثر كان أفضل. - حاولى التقليل من عدد الوجبات الجاهزة واستبدليها بالأغذية الصحية بإقناع الطفل عن طريق القصص المقروءة والمرئية بأهمية الغذاء الصحي وفوائده لصحة جسده.