السبت 18 مايو 2024

دراسة تكشف الفرق بين الجوع الطبيعي والعاطفي

الجوع العاطفي

سيدتي1-4-2023 | 01:31

فاطمة الحسيني

أوضحت دراسة نشرت على موقع  psychology today، أن معظم الناس يستخدموا الطعام كوسيلة لتنظيم المشاعر، حيث يعتمد الناس على الطعام كوسيلة للتهدئة الذاتية، أو طريقة للتغلب على الشعور بالحزن، أو التوتر، أو القلق، أو أي مشاعر أخرى غير مريحة.

كما أن الشخص عندما يواجه صعوبة في التعامل مع المشاعر السلبية ولا يستخدم استراتيجيات أكثر فاعلية للتعامل مع المشاعر المؤلمة، يزيد من خطر فقدانه السيطرة على الطعام.

وتفرق الدراسة بين الجوع الطبيعي والجوع العاطفي، حيث توضح أن استخدام الغذاء كنوع من أنواع المكافآت أو الاحتفال وفي المناسبات بين وقت وآخر هو أمر طبيعي، إلا أنه عندما يتحول تناول الطعام إلى موضوع مرتبط بالنفسية والمزاج، أي مع كل غضب أو حزن أو استياء أو شعور بالملل أو الوحدة فذلك يؤكد الإصابة بالأكل العاطفي، وبهذا يتم تميزه عن غيره، كما أن الأكل العاطفي يحدث غالبًا دون وعي، بالإضافة إلي أن الشخص الذي يشعر بالجوع العاطفي يشتهي أنواع الطعام التي تشعره بالراحة عند تناولها، أما الشخص الذي يشعر بالجوع الحقيقي فيمكنه إشباع حاجته بتناول أي نوع من الطعام.

وحددت الدراسة عدة نصائح للتحكم في الجوع العاطفي وذلك عن طريق:

  • ضرورة تدوين ما نأكله من طعام بشكل يومي، وحساب كمية ونوعية الطعام الذي نتناوله وعدد مرات تناولنا له على مدار اليوم.
  • البحث عن طريقة للتعامل مع المشاعر السلبية لأن هذا هو أحد أسباب الأكل العاطفي.
  • امنع الأكل العاطفي بالفواكه الطازجة، حيث تحتوي على سكريات طبيعية لا تزيد نسبة السكر في الدم وتحافظ على مستويات الأنسولين.
  • لا تحتفظ بالأطعمة السهلة التي يصعب مقاومتها في منزلك.

الاكثر قراءة