الأربعاء 22 مايو 2024

العلماء يتوصلون لطريقة جديدة لمكافحة السرطان بالمضادات الحيوية

السرطان والمضادات الحيوية

طبيب الهلال17-4-2024 | 01:54

إيمان عبد الرحمن

كشفت دراسة حديثة نشرت في مجلة العلاج المناعي للسرطان، قادها باحثون من جامعة أوساكا أن المضادات الحيوية التتراسيكلين تساعد الجهاز المناعي على العثور على الخلايا السرطانية بطريقة مختلفة عن العلاجات المناعية الحالية، حيث تحفز هذه المضادات الحيوية الخلايا المناعية، المعروفة باسم الخلايا الليمفاوية التائية، لمهاجمة الخلايا السرطانية وتدميرها.

تنمو الخلايا السرطانية وتنتشر عن طريق الاختباء من جهاز المناعة في الجسم، يسمح العلاج المناعي للجهاز المناعي بالعثور على الخلايا السرطانية المخفية ومهاجمتها، مما يساعد مرضى السرطان على العيش حياة أطول ومع ذلك، فإن العديد من المرضى يحصلون على فائدة قليلة أو معدومة من هذه العلاجات الثورية.

و صرحت المؤلفة الرئيسية للدراسة ماري تون. "لقد حققنا في مينوسكلين المضاد الحيوي التتراسيكلين في أنسجة الدم والورم من مرضى سرطان الرئة"و وجدنا أن مينوسكلين عزز النشاط المضاد للأورام للخلايا الليمفاوية التائية من خلال استهداف الجالاكتين -1 ، وهو بروتين مثبط للمناعة تنتجه الخلايا السرطانية."

و وجد الفريق أن الجالاكتين -1 يساعد الخلايا السرطانية على الاختباء من الجهاز المناعي عن طريق منع الخلايا الليمفاوية التائية السامة من الوصول إلى الورم، و  بعد العلاج بالتتراسيكلين، لم يعد الجالاكتين -1 قادرا على إيقاف الخلايا الليمفاوية التائية من مهاجمة الورم،  قد يكون منع الجالاكتين-1 هو المفتاح لعلاجات السرطان الجديدة.

و أضافت تون "هذه المضادات الحيوية لها آلية عمل مختلفة عن مثبطات نقاط التفتيش المناعية والعلاجات المناعية الأخرى المستخدمة لعلاج السرطان" "نأمل أن يؤدي هذا البحث إلى تطوير عقاقير جديدة تستهدف مسارات مناعية مختلفة ويمكن أن تفيد الأشخاص المصابين بالسرطان ، وخاصة أولئك الذين لا يستفيدون من العلاجات المناعية الحالية."

الاكثر قراءة