السبت 22 يونيو 2024

عيادة الأنف والأذن

عيادة الأنف والأذن

20-6-2022 | 18:03

د. خالد الوشاحي.. استشاري أمراض الأنف والأذن والحنجرة

- عمري 40 عاما وأعاني من انعدام حاسة الشم، وأجريت غسيلا للجيوب الأنفية وتناولت العديد من المضادات الحيوية لكن بدون فائدة، وقد شخص الأطباء حالتي بأنني مريض بضمور في الأغشية فما هذا الضمور.. وهل هناك علاج استعيد به حاسة الشم مرة أخرى؟ ق.هـ -الكويت .

ضمور أغشية الأنف من الأمراض المزمنة، وقد يكون نتيجة الالتهابات المتعددة في الجيوب الأنفية أو نتيجة جراحة سابقة، وهي تحتاج لعلاج شبه دائم والمواظبة على غسل الأنف بالماء مع القليل من الملح حتى تذوب القشور التي عادة ما تحجب دور الأعصاب المسئولة عن الشم وتمنع وصول الروائح إلى النهايات العصبية الحساسة مع متابعة العلاج مع الطبيب المختص.

- أنا شاب عمري 26 عامًا وأعاني من مشكلة وخصوصا عند أخذ الشهيق مع الشعور بكرشة في النفس على الرغم من أن حجم أنفي كبير، فما مشكلتي.. وكيف يمكن حلها؟ ش. ك- الفيوم.

هناك فرق بين صعوبة التنفس من الأنف مما يؤدي إلى فتح الفم للتنفس منه مع حدوث جفاف بالحلق وبين كرشة النفس التي يكون سببها مشكلة بالشعب الهوائية أو بالقلب، وهذا يستدعي الذهاب إلى الطبيب لتشخيص حالتك ووصف العلاج المناسب، ولا علاقة بين حجم الأنف وصعوبة التنفس أو سهولته.

- أبلغ من العمر 34 عاما وأعاني من اختناق أثناء النوم، حيث أصبح عاجزا عن التنفس إلا من خلال الفم ونصحني الأطباء بعمل عملية جراحية بالجيوب الأنفية وبعد إجراء العملية أصبت بارتخاء بعضلات الحلق، فما أسباب هذا الارتخاء.. وهل يمكن تقويته بدون جراحة؟ أ .م -الإسكندرية .

لا توجد علاقة بين عملية الجيوب الأنفية وارتخاء سقف الحلق، وربما يكون نتيجة تضخمات في سقف الحلق وجوانبه مما يسبب انسداد لممرات التنفس وربما توقفه أثناء النوم، ولذلك لابد من إجراء فحوص، كما ننصح بالرجوع للطيب الذي أجرى لك العملية لمتابعة حالتك. أنا شاب عمري 17عاما وأعاني من ضعف في السمع حتّى أنني استخدم سماعة وهذا المرض وراثي لأن جميع عائلتي كذلك، وعلمت أنه يتم زرع قوقعة في الأذن تساعدني على الاستغناء عن السماعة فهل يمكن إجراء هذه الجراحة؟ ي.ع -كفر الدوار هذا الضعف السمعي الذي تعاني منه قد يكون في الجهاز التوصيلي نتيجة لتيبس بعض عظيمات الأذن الوسطى، وقد يكون في العصب أو النهايات العصبية الموجودة بقوقعة الأذن الداخلية، ولأنك تستخدم السماعة وتستفيد منها فلا داعي لزرع قوقعة لأننا نزرعها في حالات الصمم التام أو شبه التام.