الثلاثاء 18 يونيو 2024

زواج‭ ‬الأقارب‭ ‬والأمراض‭ ‬الوراثية

زواج الأقارب والأمراض الوراثية

25-5-2024 | 11:41

ندا يونس
يعرف‭ ‬زواج‭ ‬الأقارب‭ ‬بأنه‭ ‬الزواج‭ ‬بين‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬تربط‭ ‬بينهم‭ ‬صلة‭ ‬الدم،‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬علماء‭ ‬الوراثة‭ ‬غالبا‭ ‬ما‭ ‬يستخدمون‭ ‬هذا‭ ‬المصطلح‭ ‬للإشارة‭ ‬إلى‭ ‬العلاقات‭ ‬التي‭ ‬تربط‭ ‬بين‭ ‬الأقارب‭ ‬من‭ ‬الدرجة‭ ‬الثانية‭ (‬أبناء‭ ‬العم،‭ ‬أبناء‭ ‬الخال‭) ‬حيث‭ ‬إنه‭ ‬كلما‭ ‬زادت‭ ‬درجة‭ ‬القرابة‭ ‬زادت‭ ‬إحتمالية‭ ‬الإصابة‭ ‬ببعض‭ ‬الأمراض‭ ‬،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬نتعرف‭ ‬عليه‭ ‬تفصيلياً‭ ‬فى‭ ‬التقرير‭ ‬التالى‭..‬ ‭- ‬زواج‭ ‬الأقارب‭ ‬يزيـد‭ ‬احتماليـة‭ ‬نقـص‭ ‬الـوزن‭ ‬عنـد‭ ‬الـولادة‭ ‬و‭ ‬يـؤدي‭ ‬إلـى‭ ‬زيـادة‭ ‬الإصابة‭ ‬بأمـراض‭ ‬متعـددة‭ ‬الأسباب‭ ‬بيـن‭ ‬المواليـد‭ ‬الأحياء‭ ‬مثـل‭ ‬الربـو‭ ‬الشـعبي‭ ‬والتأخـر‭ ‬العقلـي‭ ‬و‭ ‬الصـرع‭ ‬وداء‭ ‬السـكري‭ ‬و‭ ‬أمـراض‭ ‬القلب‭ ‬و‭ ‬العيوب‭ ‬الخلقية‭.‬ زواج‭ ‬الأقارب‭ ‬يزيد‭ ‬فرصة‭ ‬الأمراض‭ ‬الوراثية‭ ‬والعيوب‭ ‬الخلقية‭ ‬مثل‭:‬ ‭- ‬ارتفاع‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭.‬ ‭- ‬نقص‭ ‬المناعة‭.‬ ‭- ‬أمراض‭ ‬تكسر‭ ‬الدم‭ ‬و‭ ‬أنيميا‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط‭ ‬والأنيميا‭ ‬المنجلية‭ ‬و‭ ‬بيلة‭ ‬الفينيل‭ ‬كيتون‭.‬ ‭- ‬متلازمة‭ ‬داون،‭ ‬حوالــي‭ ‬نصــف‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأطفال‭ ‬يولــدون‭ ‬بعيــوب‭ ‬خلقيــة‭ ‬فــي‭ ‬القلــب‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلــى‭ ‬عيــوب‭ ‬خلقيــة‭ ‬ومشــاكل‭ ‬صحيــة‭ ‬أخــرى‭ ‬مثــل‭ ‬عيــوب‭ ‬خلقيــة‭ ‬فــي‭ ‬الجهــاز‭ ‬الهضمــي،‭ ‬واضطرابات‭ ‬المناعة،‭ ‬و‭ ‬السمنة‭ ‬و‭ ‬مشاكل‭ ‬في‭ ‬السمع‭ ‬والرؤية‭ ‬والذاكرة‭.‬ ‭- ‬أمراض‭ ‬الأعصاب‭ ‬والتأخر‭ ‬العقلي‭.‬ ‭- ‬الصمم‭ (‬فقدان‭ ‬السمع‭)‬ ‭- ‬يصاب‭ ‬من5‭-‬2‭ % ‬من‭ ‬المواليد‭ ‬الأحياء‭ ‬بأمراض‭ ‬وراثية‭ ‬وعيوب‭ ‬خلقية‭.‬ الأمراض‭ ‬الوراثية‭ ‬والعيوب‭ ‬الخلقية‭ ‬تتسبب‭ ‬في‭:‬ ‭- ‬زيادة‭ ‬احتمال‭ ‬حدوث‭ ‬الإجهاض‭ (‬3‭ ‬أضعاف‭)‬ ‭- ‬زيادة‭ ‬معدل‭ ‬وفيات‭ ‬الأجنة‭ (‬4‭ ‬أضعاف‭)‬ ‭- ‬زيــادة‭ ‬فرصــة‭ ‬دخــول‭ ‬الأطفال‭ ‬فــي‭ ‬أول‭ ‬ســتة‭ ‬شــهور‭ ‬مــن‭ ‬العمــر‭ ‬المستشــفى‭ ‬للعــلاج‭ ‬ب‭ ‬30‭ % ‬بسبب‭ ‬الاعتلالات‭ ‬الجسيمة‭.‬ ‭- ‬زيــادة‭ ‬وفيــات‭ ‬الأطفال‭ (‬4‭ ‬أضعــاف‭) ‬فهــي‭ ‬مســئولة‭ ‬عــن‭ ‬حوالــي‭ ‬50‭ % ‬مــن‭ ‬وفيــات‭ ‬الأطفال‭ ‬مــا‭ ‬دون‭ ‬الخامسة‭.‬ الفحـص‭ ‬و‭ ‬المشـورة‭ ‬قبـل‭ ‬الـزواج‭ ‬يسـاعد‭ ‬علـى‭ ‬تجنـب‭ ‬حـدوث‭ ‬الأمراض‭ ‬الوراثيـة،‭ ‬والتـي‭ ‬يزيـد‭ ‬احتمال‭ ‬حدوثها‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬زواج‭ ‬الأقارب‭.‬ يمكــن‭ ‬الوقايــة‭ ‬مــن‭ ‬بعــض‭ ‬حالات‭ ‬العيــوب‭ ‬الخلقيــة،‭ ‬عــن‭ ‬طريــق‭ ‬بعــض‭ ‬تطعيمــات‭ ‬مثــل‭ ‬الحصبــة‭ ‬الألمانية،‭ ‬وتنـاول‭ ‬كميـة‭ ‬كافيـة‭ ‬مـن‭ ‬حمـض‭ ‬الفوليـك،‭ ‬واليـود‭ ‬عـن‭ ‬طريـق‭ ‬المـواد‭ ‬الغذائيـة‭ ‬الأساسية‭ ‬أو‭ ‬المكملات‭ ‬الغذائية،‭ ‬وخدمات‭ ‬رعاية‭ ‬الحمل‭ ‬المناسبة‭.‬ يعُـد‭ ‬زواج‭ ‬الأقارب‭ ‬أحـد‭ ‬العوامـل‭ ‬الاجتماعية‭ ‬الرئيسـية‭ ‬التـي‭ ‬لهـا‭ ‬علاقـة‭ ‬بانتشار‭ ‬التشـوهات،‭ ‬والعيوب‭ ‬الخلقيــة‭ ‬والأمراض‭ ‬الوراثيــة‭ ‬فــي‭ ‬المجتمــع‭ ‬وتدهــور‭ ‬إنتاجيــة‭ ‬القــوى‭ ‬العاملــة‭ ‬فــي‭ ‬المســتقبل؛‭ ‬ممــا‭ ‬يتطلـب‭ ‬توفيـر‭ ‬المزيـد‭ ‬مـن‭ ‬المـوارد‭ ‬مثـل‭ ‬خدمـات‭ ‬تعليميـة‭ ‬متخصصـة‭ ‬لـذوي‭ ‬الاحتياجات‭ ‬الخاصة‭.‬ غالبا‭ ‬مـا‭ ‬تكـون‭ ‬الأمراض‭ ‬الوراثيـة‭ ‬والعيـوب‭ ‬الخلقيـة‭ ‬مزمنـة‭ ‬ويصعـب‭ ‬علاجهـا‭ .‬