السبت 25 مايو 2024

لاحظى حركة فمه أثناء الرضاعة .. طفلك لسانه “مربوط”


د.كامل حسين كامل

26-8-2022 | 10:30

بقلم : د.كامل حسين كامل .. استشارى جراحة الوجه والفكين

الآن وقد منّ الله عليكى بأجمل هداياه الله فى صورة مولود جميل ذي ابتسامة جميلة وبدأ يستحوذ على اهتمام الأم خصوصا فيما يخص نظافته وحيويته ونشاطه من خلال التغذية السليمة. ومن أول اهتمامات الأم بالطفل أيضا الرضاعة الطبيعية، إن كانت بشكل طبيعى سيستفيد الطفل من الغذاء المتكامل والعناصر المهمة التى يتكون منها لبن الأم، لكن أحيانا تلحظ الأم أن طفلها يعاني من صعوبة فى وضع الثدي فى فمه بإحكام أو أن الثدي يفلت من فم الطفل أثناء الرضاعة أو إن كان فى حالة الرضاعة من الزجاجة يعاني الطفل من مشكلة فى إغلاق فمه جيدا حول حلمة الرضاعة مما يؤدي إلى تسرُّب الحليب من فمه، من هنا وعلى الفور يجب على الأم الذهاب للطبيب لفحص فم الطفل وحالة اللسان فمن الممكن أن يكون الطفل مصابا بما يعرف باللسان المربوط. اللسان المربوط أو (لجام اللسان Tongue tie) اللسان المربوط هو حالة صحية تحدث منذ الولادة وتختلف أعراضها من شخص إلى آخر فبعض الأطفال قد لا يتأثرون بهذه الحالة فى حين أن البعض الآخر قد يتأثر بها ويواجه صعوبة فى تحريك اللسان بحرية تامة. وشدة الإصابة باللسان المربوط تعتمد على قصر اللجام وطوله وهما حالتان.. - الحالة المعتدلة :عندما يكون السان مربوطا بأسفل الفم من خلال اللسان - الحالة الشديدة : عندما يندمج اللسان مع أسفل الفم بسبب القصر الشديد للجام واللسان المربوط يتمثل فى غشاء يمتد على الخط الناصف من ذروة اللسان على الوجه السفلى إلى أرضية الفم مشاكل اللسان المربوط إصابة الطفل باللسان المربوط تجعل القيام ببعض الأمور مهمة صعبة مثل الرضاعة وتحريك اللسان وحتى فتح الفم بشكل كلي ومن المشاكل المرتبطة بحالة اللسان المربوط ما يلي : - صعوبة فى الإمساك بالحلمة خلال الرضاعة. - الرضاعة لوقت أطول. -الجوع لفترات أكثر من الطبيعي. - صعوبة زيادة الوزن بالشكل الطبيعي. - صدور أصوات تشبه صوت الأكل عند الرضاعة. - القئ فور الانتهاء من الرضاعة. وكذلك فإن تشقق الحلمات، و قلة إدرار الحليب لدى الأم، وارتفاع خطر الإصابة بالالتهاب فى الثدى، كلها مشكلات تحدث بسبب اللسان المربوط. علاج اللسان المربوط: العلاج الوحيد هو الجراحة بقطع اللجام وتحرير اللسان ومع أن هناك أقوالا أن الرضع والأطفال الصغار ذوى اللسان المربوط لا يحتاجون إلى علاج إلا بعد سنة من الولادة لأن كثيرا من الأولاد وخاصة فى الحالة المعتدلة ينعم الله عليهم بالشفاء بعد السنة الأولى ولكن بما أن العملية آمنة بالنسبة للرضع الصغار وقد تساعد الأطفال الذين يعانون من مشاكل فى الرضاعة الطبيعية فإنه يتم إجراؤها عادة ومن دون خوف وعملية قطع لجام اللسان هي عملية جراحية بسيطة جدا يقوم بها جراح عام أو طبيب جراحة الفم والأسنان ويتم القص عند الأطفال الصغار بعد تخدير المنطقة دون أن يسبب ذلك أي آلام للطفل والتخدير عادة ما يكون محيطا بمنطقة اللسان فقط دون غيرها.