السبت 13 ابريل 2024

مبادرات قومية أبهرت العالم .. صحتك أفضل فى عهد الرئيس السيسى


مبادرات قومية أبهرت العالم .. صحتك أفضل فى عهد الرئيس السيسى

22-12-2022 | 09:45

كتبت: د. كريمة الشامى
الصحّة نعمة كبيرة يمنّ الله بها على الإنسان، فمن يتمتّع بصحّة جيّدة فإنّه نال الكثير من النعم التي يفتقدها المريض والعاجز، فالصحّة مبعث الطمأنينة والراحة النفسيّة، فكما تقول الحكمة الشهيرة: “الصحة تاج على رؤوس الأصحاء، لا يعرفه إلا المرضى”، الصحّة سبب أساسيّ لتمتع الإنسان بعقل سليم وفكر منطقيّ، فكما نعرف ونردّد دائماً فإنّ العقل السليم فى الجسم السليم. الصحّة قوّة لمواجهة الصعاب والمشاكل؛ والإنسان الصحيح والسليم من الأمراض هو الأقدر على مواجهة مصاعب الحياة وهمومها، هي أيضاً مبعث الثقة بالنفس وكفاءة الإنسان. لذلك وضع الرئيس عبد الفتاح السيسي صحة الإنسان المصري على رأس أولويات الدولة وخطط التنمية حيث أكد على الأهمية القصوى التي توليها الدولة المصرية للاستثمار فى العنصر البشري، لافتاً إلى خطة الدولة لبناء الإنسان المصري والتي تمثل أحد المحاور الرئيسية لبرنامج عمل الحكومة 2018 - 2022 والتي وجهت بأن يكون بناء الإنسان المصري على رأس أولويات الدولة وخطط التنمية متضمنة بناءه من كافة الجوانب سواء فى الصحة أو التعليم أو الثقافة أو الرياضة، بهدف تكوين وبناء شخصية مصرية قادرة على التعامل الإيجابي مع المستجدات المحلية والدولية. المبادرات الرئاسية فى مجال الصحة أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي عدة مبادرات رئاسية كان هدفها الحفاظ على صحة المصريين، حيث وفرت هذه المبادرات الكشف والعلاج المجاني للآلاف من المصريين، وقد لاقت هذه المبادرات إشادات عالمية . “حملة 100 مليون صحة” انطلقت تلك المبادرة للقضاء على فيروس سي من خلال حملة قومية تستهدف الكشف المبكر عن الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي (سي) والأمراض غير السارية (السكري، وارتفاع ضغط الدم، والسمنة) لأكثر من ٥٠ مليون مواطن مصري، وتقديم خدمة المتابعة والتقييم والعلاج من خلال مراكز العلاج، فإنقاذ الوطن يبدأ ببناء الإنسان صحيا واجتماعيا وتعليمياً وثقافياً، ويِعد فيروس “ سي “ من أخطر الأمراض الفيروسية الكبدية التي انتشرت فى الآونة الأخيرة مما جعل مصر تحتل المراكز الأولى فى معدل الإصابة به، وبعد تولي الرئيس السيسي الحكم وجه بضرورة التخلص من فيروس سي، وهدفت المبادرة إلى أن تكون مصر خالية من فيروس سي لتصل معدلات الإصابة على المستوى القومي إلى أقل من 1% بحلول عام 2022، على أن تستمر وزارة الصحة والسكان فى إجراءاتها لمكافحة الفيروس منعاً لزيادة معدلات الإصابة، وخفض الوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية التي تمثل حوالى ٧٠٪ من الوفيات فى مصر. وبالفعل اعتمدت وزارة الصحة القضاء على المرض ومحاربته على ثلاثة محاور: المحور الأول : القضاء على قوائم انتظار المرضى، وهو ما تم فى 28/7/2016، ويُجرى تقديم العلاج لـ 8000 مريض شهرياً سواء على نفقة الدولة أو التأمين الصحي، كما تمت زيادة عدد وحدات العلاج من 53 وحدة إلى 164 وحدة، حيث تم علاج مليون و55 ألفا و266 مريضاً حتى 31 مارس 2017 على نفقة الدولة والتأمين الصحي وصندوق تحيا مصر ومستشفيات الجيش والشرطة. المحور الثانى: الخطة القومية للمسح الطبي الشامل، وتضمنت المرحلة الأولى منه جميع المرضى المحجوزين بجميع الأقسام الداخلية للمستشفيات الحكومية، وجميع العاملين بالقطاع الحكومي، والطلبة الجامعيين المستجدين (ما يقرب من500 ألف طالب كل عام)، والمترددين على بنوك الدم، والمترددين على المعامل المركزية لاستخراج شهادات السفر للخارج، المسجونين، وتم عمل مسح لعدد 676999 من الفئات السابقة، والمرحلة الثانية المسح الميداني لاكتشاف المصابين بفيروس سي فى محافظات الصعيد (الجيزة، بنى سويف، المنيا، أسيوط، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان)، حيث تم مسح 507558 من مواطني المحافظات السابقة. المحور الثالث: هو مكافحة العدوى وخفض معدلات الإصابة للحد من انتشار الالتهابات الكبدية الفيروسية B وC . وقد حظيت هذه المبادرة بإشادة من منظمة الصحة العالمية. مبادرة الكشف عن الأنيميا والتقزم والسمنة ضمن المبادرة الرئاسية خلال عام 2019، أطلقت وزارة الصحة فى فبراير 2019، بين طلاب المراحل الابتدائية بالجمهورية مبادرة الكشف عن الأنيميا والتقزم والسمنة لتشمل فحص 11.5 مليون طالب وطالبة، واستعدت وزارة الصحة بتنفيذ المبادرة من خلال 3 مراحل، الأولى فى 16 فبراير2019، بـ 11 محافظة وهى الإسكندرية وجنوب سيناء ومطروح والفيوم ودمياط وبورسعيد والجيزة والبحيرة وأسيوط والقليوبية وقنا. والثانية فى 6 مارس 2019، بـ 11 محافظة وهى القاهرة والسويس والإسماعيلية والمنوفية وكفر الشيخ وبنى سويف وسوهاج والأقصر وأسوان والبحر الأحمر وشمال سيناء واستمرات حتى 28 مارس، والثالثة فى 21 مارس 2019، بـ 7 محافظات وهى الجيزة، والغربية، والشرقية، والدقهلية، والوادي الجديد، وقنا، والمنيا، وخصصت وزارة الصحة والسكان 225 عيادة من عيادات التأمين الصحي لعلاج المصابين مجانا، وتستهدف طلاب المرحلة الابتدائية، أي حوالي 22 ألف مدرسة فى 27 محافظة. المستشفيات النموذجية وتضمنت المبادرات الرئاسية التي تواصل وزارة الصحة والسكان، العمل ليل نهار لاستكمال تنفيذها مبادرة المستشفيات النموذجية والتي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي بهدف النهوض بالخدمات الصحية لغير القادرين، والذي يتضمن تجهيز وتشغيل مستشفى نموذجي فى كل محافظة للقيام بدور مستشفى الإحالة. كما عملت وزارة الصحة على تحسين بيئة العمل بالمستشفيات للأطقم الطبية والعاملين، وتدريب الموارد البشرية بما يتناسب مع معايير الجودة المرجوة، والعمل على تطوير البنية التحتية للمستشفيات المختارة ورفع كفاءة تجهيزاتها الحالية مع ميكنة تلك المستشفيات وربطها داخليا وخارجيا بشبكة المعلومات، وتحسين البيئة المحيطة بالمستشفيات ومظهرها الخارجي. القضاء على قوائم الانتظار أطلقت مبادرة ( القضاء على قوائم الانتظار) وذلك بهدف رفع المعاناة عن آلاف المرضى، من خلال القضاء على قوائم الانتظار لاسيما الأمراض المتوطنة والتي كان لها أولوية قصوى لدى المبادرة، والتي أسهمت بدورها فى القضاء على انتظار المرضى الذى ظل عند بعض الحالات لعدة سنوات دون جدوى. مبادرة الست المصرية صحة مصر فى إطار دعم صحة المرأة المصرية كانت مبادرة الست المصرية صحة مصر، باعتبار أن المرأة المصرية هى أهم شرائح المجتمع وأكثرها احتياجًا للتوعية والرعاية الصحية، حيث تعاني المرأة المصرية منذ عقود من مشكلات صحية متراكمة فى مقدمتها الأورام السرطانية، وطبقًا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية عام ٢٠١٨، يأتي سرطان الثدي فى مقدمة الأورام السرطانية التي تعانى منها المرأة المصرية بنسبة تصل إلى ٣٥٪ من إجمالي الإصابات السرطانية للمرأة المصرية. تستهدف المبادرة الكشف المبكر عن أورام الثدي لنحو ٢٨ مليون سيدة بجميع محافظات الجمهورية بالفحص والكشف الإكلينيكي عن المرض وتوفير العلاج بالمجان، وتشمل المبادرة أيضًا التوعية بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والحياة الصحية والكشف عن الأمراض غير السارية، بالإضافة إلى عوامل الخطورة المسببة للأمراض غير السارية، والتوعية بطريقة الفحص الذاتي للثدي، كما تستهدف كافة الأمراض المتعلقة بالرحم وأورام الرحم وهشاشة العظام والصحة الإنجابية، وأيضا تستهدف فحص السيدات من سن 40 عامًا فما فوق داخل الوحدات والمراكز الصحية، كما تستهدف توعية وتعريف السيدات بين 18 و40 عامًا بكيفية إجراء الفحص المبدئي والدوري للكشف المبكر عن أورام الثدي. مبادرة نور حياة أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي مبادرة «نور حياة» لمكافحة والعلاج المبكر لأمراض ضعف وفقدان الإبصار، وقرر تخصيص مبلغ مليار جنيه من صندوق «تحيا مصر» لتنفيذ المبادرة فى جميع محافظات الجمهورية، ويتم العلاج بالمجان تماما، وتستهدف المبادرة الكشف على 5 ملايين طالب بالمرحلة الابتدائية على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى مليوني مواطن من الحالات الأولى بالرعاية وتوفير مليون نظارة طبية وإجراء 250 ألف عملية جراحية فى العيون، وكذلك تقديم الخدمات البصرية لنحو مليوني مواطن وإجراء ما يزيد على 200 ألف تدخل جراحي مع العلاج والمتابعة للحد من ضعف وفقدان الإبصار مع توفير خدمة مميزة للفئات الأكثر احتياجا، وإعادة دمج وتمكين ضعاف البصر ورفع الوعي لدى المواطن للوصول بمصر خالية من الإعاقة البصرية التي يمكن تجنبها. إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي 26/ 11/ 2019 إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل على مستوى الجمهورية، وهو عهد جديد من البناء حظى فيه قطاع الصحة بنصيب الأسد فى الاهتمام والبناء من جانب القيادة السياسية، ما أحدث طفرة منقطعة النظير فى الملف الصحي ليتغير واقع المصريين إلى حياة صحية أفضل ويتمتعون بمستوى جيد من الخدمات الصحية والطبية وفرت دعما لمحور بناء الإنسان صحيا، من خلال البدء فى تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل التي تستهدف التغطية الصحية لجميع أفراد الأسرة، والتى بدأت بمحافظة بورسعيد، وانتفع بها ما يقرب من مليون مواطن بالمحافظة فى ظل الحصول على الخدمة مقابل سداد الاشتراكات والمساهمات على أن تعمم التجربة فى كل محافظات الجمهورية مرحليا. ومازالت المبادرات تتوالي لصالح صحة المواطن المصري ،لصالح تنمية ونماء الدولة المصرية الحديثة.