الثلاثاء 25 يونيو 2024

احذروا أفخاخ هذه العادات الغذائية!

صوره تعبيريه

20-6-2022 | 18:07

كتبت : نهى عاطف

الدكتورة أميرة نصر أخصائى الصحة العامة بكلية طب عين شمس وأخصائى التغذية الإكلينيكية تقول: إن هناك بعض الأشخاص لا يفضلون تناول وجبة الإفطار، وهذا خطأ كبير لأنها تعتبر أهم وجبة تمد الجسم بالطاقة على مدار اليوم، فهذه الوجبة مهمة جدا للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية والأشخاص الذين يريدون زيادة أوزانهم، فعدم تناول هذه الوجبة يؤدي إلى خمول الجسم وعدم وجود طاقة به، ولا يستطيع الشخص القيام بواجباته الوظيفية فى باقى اليوم، ومن الممكن أن يؤدي استمرار عدم تناول الإفطار لتعرض الشخص للإصابة بالأنيميا . أما عن عواقب العشاء المتأخر فإن الجسم لا يستطيع حرق الدهون، وعندما يستيقظ فى اليوم التالى يشعر بالوخم والثقل بالجسم والهمدان وعدم الشعور بالنشاط والحيوية، لذا فإن أفضل وقت للإفطار باكرا أقصاه 10 صباحا ووجبة الغداء 4 عصرا والعشاء لا يجب أن يتجاوز 9 أو 10 مساءً أو قبل النوم بساعتين على الأقل إذا كان الفرد ينام الساعة 12 صباحا . كما يجب أن نعلم بأن هناك عادات غذائية خاطئة يؤدي إتباعها إلى ضعف الجهاز المناعى للجسم فليس الغذاء فقط هو ما يضعف الجهاز المناعى بل إن التوتر يلعب دورا كبيرا، وكذلك الأطعمة الجاهزة التيك واى والأطعمة ذات الدهون العالية والمعلبات والأطعمة المحفوظة والملونة والحلويات الجاهزة والمقرمشات واللحوم المصنعة والمشروبات الغازية والعصائر المعلبة المزودة بنسبة سكريات كبيرة . وتوضح د.أميرة إنه لا صحة لما يقال بإن شرب الماء بصورة كبيرة أثناء الطعام يقلل من سرعة الهضم أو من العادات الغذائية الخاطئة بل إن شرب الماء أثناء الطعام يعمل على زيادة عمل وكفاءة العسرات الهضمية موضحة أن اللحوم المصنعة والأطعمة السريعة والجاهزة التيك واى وكثرة تناول الحلويات كلها عوامل تساعد على الإصابة بأمراض السكر والضغط والسمنة و ارتفاع ضغط الدم، ويجب أن نعلم جيدا أن إهمال شرب الماء بالقدر الكافى الذى يحتاجه الجسم يؤدى إلى الإصابة بالسمنة، كما يجب أن نمتنع تماما عن عادة النفخ فى الطعام الساخن لأنه من الممكن أن تنتقل معه الميكروبات البكتيريا الحلزونية. وتنصح بأن نتوقف عن عادة إنهاء الطعام كله رغم الشبع فيجب أن يتم وضع كميات صغيرة من الطعام داخل الصحن وإذا لم يشعر الشخص بالشبع يقوم بوضع كمية أخرى ، وليس من الصحيح أيضًا تناول الفاكهة بعد الطعام مباشرة، ولكن يجب أن يتم تناولها بعد ساعة أو ساعتين بعد تناول الوجبة كي لا تسبب عملية تخمر بالجسم، وهنا لا يستطيع الجسم الحرق والهضم مما يؤدى إلى وجود انتفاخات بالبطن، وتنصح بتناول الفاكهة المشبعة بالألياف والسكريات، وألا نهمل تناول السلاطة على مدار اليوم ويجب أن يكون هناك تنوع بألوان السلاطة،حيث يحتوي طبق السلاطة علي نوعين أو ثلاثة فقط فى كل وجبة، وضرورة الإهتمام بممارسة الرياضة التى بدورها تؤدى إلى كفاءة المناعة بالجسم وخروج الطاقة السلبية من الجسم . وفيما يخص المشروبات يعتبر الشاى المخلوط مع الحليب من العادات الغذائية الخاطئة لأن وضع الشاى داخل الحليب يفقد الكالسيوم داخل الحليب حيث إنه من الأفضل شُرب حليب صافى بعد الشاي للحفاظ على الكالسيوم، وكثرة شرب الشاى فقط يؤدي إلى التخلص من الماء من الجسم بصورة كبيرة والشاي يُفقد أى مشروب قيمته الغذائية بوضعه معه. من المهم أيضًا تناول الشاى بعد تناول الطعام بمدة لا تقل عن ساعتين لأنه يُفقد الجسم قيمة الحديد بالطعام ومن الممكن شرب الشاى قبل تناول الوجبة بنصف ساعة ، كما يجب أن نعلم بأن الكافيين من العناصر المهمة جدا لأنه مضاد للأكسدة ومن المنبهات، ولكن لا يجب الإفراط فى تناوله لأنه مدر للبول فقد الماء والسوائل بالجسم ويؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم، ولأنه من المنبهات فالإفراط فيه يؤدى إلى التوتر والعصبية، لذا يُنصح بتناول كوب أو اثنين فى اليوم فقط .