الإثنين 17 يونيو 2024

محمد الشافعي

البابا تواضروس الثاني.. عاشق الوطن.. وحارس الهوية

'البابا تواضروس الثاني.. عاشق الوطن.. وحارس الهوية'

'حكيم يمتلك رجاحة العقل.. ورحابة الفكر.. والنظرة المتأنية الفاحصة.. واسع الصبر.. شديد السماحة.. تفيض الطيبة من عينيه.. يسير السلام في ركابه.. فيحنو ولا يغضب.. ولا يحمل ضغينة لأحد.. يعرف أقدار الناس.. يجيد الإنصات حتي مع من يخالفونه الآراء والرؤي.. شديد الذكاء.. سريع البديهة.. دائم التواضع.. شغوف بالقراءة.. واسع الاطلاع والمعرفة.. نهم لا يشبع من العلم في كل فروعه وروافده.. أخذ من الدراسات الإنسانية الرحابة والمرونة.. وأخذ من الدراسات العلمية الدقة والصرامة.. إنه البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية'

'تجديد الخطاب الثقافي '

' تؤكد كل حقائق التاريخ.. أن مصر عبر تاريخها الطويل كانت أحياناً قوة عظمي عسكرية.. وأحياناً قوة عظمي سياسية.. وأحياناً قوة عظمي اقتصادية.. ولكنها طوال الحقب والقرون كانت وما زالت وستظل قوة عظمي ثقافية'

'د. سمير سرحان.. الأب الشرعي لمعرض الكتاب '

'طيب القلب .. يتسم بالصراحة والوضوح .. إلى حد البساطة المتناهية .. وقد يبدو أحيانا شديد الجهامة والفظاظة عكس تلك السماحة التى تغلف كيانه.. ويعود هذا الوجه العابر إلى ذلك التوتر المحفور على خلاياه.. بحثاً عن الاجادة والانجاز السريع.. لأنه مثالى فى العمل.. لا يرضى بأنصاف الحلول .. وفى سبيل الجودة والإتقان .. قد يتملكه الغضب أحيانا- ولكنه سرعان ما يصفو ويعود إلى طبيعته السمحة والمرحة أيضا'

'د. رفعت المحجوب الفارس النبيل .. يسبح ضد التيار '

' كان المحجوب صاحب دور كبير فى تأجيل مفهوم الرؤية التى طرحها الزعيم جمال عبدالناصر عن الاشتراكية العربية، وشرح أهم معالم النظام الاشتراكى فى مصر من خلال العديد من مؤلفاته '

'غسان كنفانى قلم ثائر .. وإبداع هادر '

'نجم بلغ ذروة السطوع ثم انفجر، لكن أنواره تأبى الأفول أو التلاشى، هادىء هدوء البراكين '

'البطل محمد فهمي.. الوحش المصري قاهر بارليف'

'شجاع إلى حد مطاردة الخوف.. فيتشرنق ذلك الخوف مذعوراً.. حاد البصر والبصيرة.. نهم فى إلتهام المعارف، شره لا يشبع من تحصيل العلم والقراءة، عمل على تركيز بوصلة معارفه، فى الاطلاع على التاريخ العسكرى فى كل بقاع الدنيا، وازداد تركيز بوصلته وعدسته المعرفية، لتحيط بجرائم العصابات الصهيونية فى أرض فلسطين المحتلة...'