الثلاثاء 30 مايو 2023

أطعمة تُحبها العظام!


أطعمة تُحبها العظام

8-12-2022 | 09:03

كتبت: ندا يونس
عظام الجسم هي العجلات التي نمشي بها فى هذه الحياة، حيث قوة وصحة العظام تعتمد على بناء عظام قوية منذ الطفولة مع محاولة الحفاظ عليها طوال الحياة. وهنا نقول إن هناك بعض العناصر الغذائية تعزز صحة العظام مثل الكالسيوم المهم لبناء عظام وأسنان قوية،وفيتامين “د”الذي يعمل على امتصاص الكالسيوم وتكوين العظام،بالإضافة إلى البروتين، والذي يعتبر عنصرا أساسيا لتطور العظام ونموها. ومن الأغذية التى تعد ضرورية للحفاظ على قوة العظام: - الأطعمة الغنية بالزنك: وهو من المعادن التي يحتاجها الجسم بكميات قليلة،فهو يساعد على بناء الجزء المعدنى من العظام، ويعزز من تكوين خلايا العظام ويقلل تكسرها،ويمكن الحصول عليه من لحم البقر،والمحار،والسبانخ واليقطين وبذور الكتان٠ - الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 لأنها تؤثر بشكل إيجابي فى عملية أيض العظام،ونجدها فى الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل والتونة،وفى المكسرات،والزيوت النباتية. - الأطعمة الغنية بالكالسيوم وينصح بالحصول عليها من الغذاء، وعدم استخدام المكملات الغذائية إلا عند الحاجة فقط وبجرعات منخفضة،حيث أن الجسم يمتص الكالسيوم الموجود فى الطعام بصورة أفضل من الموجود فى المكملات الغذائية،ومن المصادر الجيدة للكالسيوم منتجات الألبان،وبعض أنواع الأسماك،ودقيق الشوفان،وعصير البرتقال. - الأطعمة الغنية بالماغنسيوم، حيث يلعب الماغنسيوم دورا أساسيا فى تحويل فيتامين د إلى شكله النشط الذي يحسن من امتصاص الكالسيوم،وتعتبر الخضراوات الورقية الخضراء،والفاصولياء بأنواعها، والشوكولاتة الداكنة،والمكسرات، والأفوكادو، والموز من المصادر الغنية بالماغنسيوم. وهناك عادات صحية يجب اتباعها للحفاظ علي صحة العظام منها ممارسة الرياضة مثل الجري،والمشي،والقفز وصعود الدرج، وكذلك الابتعاد عن التدخين لأنه يزيد من سرعة فقدان الأنسجة العظمية،وعدم شرب الكحوليات لأنها تقلل من قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم وتزيد من خسارة النسيج العظمى،وأيضا ينصح بالحد من تناول المشروبات التى تحتوى على الكافيين مثل القهوة والشاى والصودا لأن الكافيين يؤدى إلى ضعف امتصاص الكالسيوم من الدم. أبحاث Xأبحاث كشفت دراسة جديدة وجود ارتباط بين تناول اللحوم الحمراء والإصابة بسرطان القولون،حيث تم تحديد خصائص الأضرار اللاحقة بالحمض النووي نتيجة لاتباع نظام غذائي غني باللحوم الحمراء،وتم التأكد من أن هذه اللحوم مسرطنة بالفعل، وذلك قد مهد الطريق أمام الكشف المبكر عن المرض وتطويرعلاجات جديدة له. وهذا لايعنى عدم تناول اللحوم الحمراء نهائيا، ولكن يجب الاعتدال واتباع نظام غذائى متوازن. - وأظهرت دراسة أخرى أن النظام الغذائي الضار يؤثر على صحة الدماغ ويسبب الإصابة بالزهايمر، فى حين أن النظام الغذائي المتوازن يعد أمرا ضروريا للحصول على جسم صحي والحفاظ على صحة الدماغ والقلب. وأشارت الدراسة إلى أنه يجب اتباع نظام غذائي صحي يتكون من معادن و فيتامينات وكالسيوم وحديد للحفاظ على صحة الدماغ والابتعاد عن مواد غذائية معينة من النظام الغذائي اليومي مثل: - المعلبات والملح والأحماض الدهنية المشبعة والموجودة بكثرة فى النقانق ومنتجات اللحوم المصنعة والجبن،حيث إنها تشكل خطورة كبيرة على الدماغ،وهذه الأطعمة مسئولة عن الالتهابات فى الدماغ،ويمكنها إلحاق الضرر بالأوعية الدموية. - الأطعمة الغنية بالتوابل والبهارات الحارة لأنها تحتوي على مادة الكابسيسين،التي تؤثر سلبا علي الذاكرة والنشاط الذهني. - الأطعمة المقلية والوجبات السريعة لأنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون المتحولة والتي تسبب انخفاض نشاط الدماغ