السبت 22 يونيو 2024

صحتك على مائدتك .. المانجو: تاريخ ودواء.. وأسرار!

صوره تعبيريه

20-6-2022 | 18:05

المانجو هي ملكة الفواكه الصيفية ومن أكثر الفواكه المحببة لدى الكبار والصغار، لها عشاقها فى كل مكان، ومع ارتفاع درجة الحرارة صيفا نلجأ إليها جميعا إما بأكلها أو شربها فى شكل عصير، هى وجبة غذائية متكاملة وصحية ولها العديد من الفوائد بجانب طعمها اللذيذ. تاريخيا، تعتبر الهند هى الموطن الأصلى للمانجو، وتوجد روايتان لتاريخ دخول المانجو إلى مصر: الأولى أن أول من زرعها كان إبراهيم باشا عام 1850، وكان قد جاء بها من جزر الهند الشرقية إلى مصر،ثم قام بزرعها فى حدائق قصره. أما الثانية فتقول إن أول من أحضر شجرة المانجو إلى مصر هو الزعيم أحمد عرابي عندما تم نفيه إلى سريلانكا عام 1903، ومنذ ذلك الحين عرف المصريون المانجو وأحبوها وصارت واحدة من أشهى الفواكه. وللمانجو الكثير من الفوائد القيمة التى تحافظ على صحة الجسم ومنها: - تقى من السرطان لاحتوائها على مواد مضادة للأكسدة مثل حمض كيريستين وحمض الغال، وهذه المواد تعمل على حماية الجسم من سرطان القولون وسرطان الدم وسرطان الثدى وسرطان البروستاتا. - تعمل على تنظيم مستوي السكر، فحتى أوراق المانجو يمكن أن تجعلك فى صحة جيدة جدا،فالأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، يمكنهم القيام بغلى هذه الأوراق وتترك منقوعة طوال الليل وتصفى وتشرب كوب صباحا كل هذا يعمل على تنظيم مستويات الأنسولين فى الدم. - تعتبر المانجو منظفا جيد جدا للبشرة،حيث تساعد فى تنشيط المسام وتمنع انسدادها، الذى يؤدى إلى ظهور حب الشباب،فهى تضفى نضارة على الوجه. - تخفض نسبة الكوليسترول لاحتوائها على نسبة عالية من فيتامين سى والبكتين والألياف،وتعتبر مصدرا غنيا بعنصر البوتاسيوم، وهذه العناصر تعمل على خفض نسبة الكوليسترول فى الدم وتعمل على تنظيم معدل ضربات القلب. - تساهم فى إنقاص الوزن لأنها غنية بالكثير من الفيتامينات والمواد المغذية التي تساعد الجسم على الشعور بالشبع،أيضا احتوائها على الألياف يعزز وظيفة الجهاز الهضمي عن طريق حرق السعرات الحرارية الإضافية، مما يساعد فى إنقاص الوزن. - تساعد فى عملية الهضم،فبجانب طبيعتها الليفية، تحتوي أيضا على الإنزيمات التي تساعد فى تحطيم البروتين وتساعد فى الهضم. - هذه الفاكهة غنية بحمض الجلوتامين، وهو بروتين مهم للتركيز والذاكرة، يمكن أيضا إطعام المانجو للأطفال الذين يجدون صعوبة فى التركيز والحفظ أثناء الدراسة. - كوب واحد من شرائح المانجو يعطيك25% من الاحتياج اليومي لفيتامين أ، والذي يساعد فى العناية بالعين ويحارب جفافها، وأيضا يمنع العمى الليلي. - ثمرة المانجو غنية جدا بالحديد،وبالتالي فإنها تعتبر الحل الطبيعي للأشخاص الذين يعانون من فقر الدم،و انقطاع الطمث، وأيضا يمكن للنساء الحوامل أن تأكل الكثير من المانجو حيث سيؤدي ذلك إلى زيادة مستويات الحديد والكالسيوم فى نفس الوقت. - تعتبر وجبة خفيفة مثالية ويمكن استبدال الوجبات الخفيفة مثل أكياس الشيبسى والحلويات غير الصحية بشرائح المانجو . وبالرغم من تعدد فوائد المانجو،إلا أن لها بعض الأضرار، وخاصة إن تم الإفراط فى تناولها، وإليكم بعض الاحتياطات الواجب مراعاتها أثناء تناول المانجو لتجنب أضرارها: - على الحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة استشارة الطبيب المختص حول كمية المانجو المناسبة لهم،وإن كان بالإمكان تناول المانجو أم لا. - الإفراط فى تناول المانجو يؤدي إلى آثار جانبية مزعجة جدا،فيكفى تناول حبة مانجو واحدة يوميا حتى لا تؤثر سلبا بدلا من تأثيرها الإيجابي، فقد يؤدى الإفراط فى تناولها إلى الإسهال ومتاعب فى الهضم وزيادة نسبة السكر فى الدم وزيادة الوزن وتكون الحصوات فى الكلى. - قد يعانى البعض من حساسية من المانجو، وإن كنتم تعانون من حساسية تجاهها يفضل عدم تناولكم لها على الإطلاق. - أما بالنسبة لمريض السكر فينصح الخبراء بعدم تناول أكثر من 50 جراما منها كتحلية بعد الوجبة الأساسية، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من السكر، مما يؤدى إلى ارتفاع مستويات السكرفى الدم بسهولة. وأيضا إذا كانت امرأة حامل تعانى من سكر فى فترة الحمل، ففى هذه الحالة يصبح مستوى السكر عالى جدا فى الدم فيجب عليها الامتناع عن تناول المانجو.