الثلاثاء 27 فبراير 2024

سيدتى.. افهمى عدوك جيداً.. قبل المواجهة!


سيدتى.. افهمى عدوك جيداً.. قبل المواجهة

25-11-2022 | 08:27

كتبت: د. حنان جويفل استشارى الأشعة التشخيصية بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا
من 5 إلى 10 % من السيدات اللاتي يعانين من سرطان الثدي لديهن تاريخ عائلي للإصابة بالمرض، بالتالي من المهم أن تعرفى إذا كان هناك فى تاريخ العائلة حالات إصابة بسرطان الثدي أم لا، كما توصى السيدة التي أصيبت قريباتها من الدرجة الأولى (الأم-الأخت- الابنة) بسرطان الثدي ببداية المسح على المرض مع مقدم الخدمة الصحية قبل التوقيت الذي يوصي به الأطباء بعشر سنوات. عند أي عمر أبدأ الفحص الذاتي؟ يجب أن تبدئي الفحص الذاتي عند عمر العشرين، وذلك لرصد أية تغيرات، ويكون مرة شهرياً بعد الدورة الشهرية، وتحددي يوما يكون أول كل شهر للفحص إذا كانت الدورة قد انقطعت. الفحص الذاتي الشخصي للثدي: إن الفحص الذاتي للثديين للوعي بحالتهما تُجريه بذاتك، للمساعدة على زيادة الوعي بالثديين، ويجب أن تستخدمي العينين واليدين لتحديد ما إذا كانت هناك أيّة تغيرات فى شكل وملمس الثديين. إذا لاحظتِ وجود تغيرات جديدة فى الثدي، ينبغي مناقشتها مع الطبيب، بالرغم من أن معظم التغيرات المُكتشَفة فى الثدي خلال الفحص الذاتي للوعي بحالة الثديين كانت حميدة، فقد تشير بعض التغيرات إلى الإصابة بشيء خطير، مثل سرطان الثدي.. وعلى الرغم من أن أسلوب الفحص الذاتي للثدي ليس دائمًا طريقة معتمدة لاكتشاف الإصابة بسرطان الثدي، أبلغ عدد كبير من النساء أن أول علامة ظهرت لديهن على سرطان الثدي كانت تورمًا جديدًا بالثدي اكتشفنه. بأنفسهن، لهذا السبب يوصي الأطباء بأن تكون المرأة على دراية بالسمات الطبيعية للثديين. إن الفحص الذاتي للثدي حتى تكوني على علم بحالة الثدي يعد طريقة آمنة، لكي تصبح المرأة على دراية بالمظهر والملمس الطبيعيين للثدي. قد يكون من الضروري إجراء اختبارات وإجراءات إضافية لفحص التكتلات أو التغيرات عند اكتشاف تكتل يشتبه فى كونه سرطانيًا، قد ينتهي بكِ الحال إلى إجراء اختبار تصوير بالأشعة مثل صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) أو إجراء الموجات فوق الصوتية على الثدي أو الخضوع لإجراء لاستئصال أنسجة من الثدي لفحصها (الخزعة). المبالغة فى تقدير فوائد الفحوصات الذاتية: إن الفحص الذاتي للثدي لا يُغني عن فحص الثدي الذي يقوم به الطبيب نفسه (فحص الثدي السريري) أو صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام)، يمكن أن تصبح دراية المرأة بالمظهر والملمس الطبيعيين للثدي مكملًا لفحوصات سرطان الثدي، لكنها ليست بديلًا عنها. ناقشي فوائد الدراية بالسمات الطبيعية للثدي وقيودها مع الطبيب. كيف تستعد السيدة للتحضير للفحص الذاتي للثدي؟ اطلبي من طبيبك شرحًا توضيحيًا قبل بدء الفحوص الذاتية للثدي من أجل التوعية بسرطان الثدي، قد تجدين أنه من المفيد مناقشة التعليمات والأسلوب مع طبيبك. إذا كنتِ تحيضين، فاختاري وقتًا فى دورتك يكون فيه ثدياك أقل إيلامًا، تتفاوت مستويات هرموناتك شهريًا فى أثناء دورة الطمث؛ ما يتسبب فى تغيرات فى أنسجة الثدين، يبدأ التورم فى الانخفاض عندما يبدأ حيضك، يُعد الوقت الأمثل لإجراء الفحص الذاتي للتوعية بسرطان الثدي عادةً بعد مرور عدة أيام من انتهاء حيضك. خطوات الفحص الذاتي للثدي. يتضمن الفحص الذاتي للثدي الخطوات التالية: قفى أمام المرآة منتصبة ثم افحصي ثدييك لرصد : وجود احمرار، قرح ،طفح ، ورم، انبعاج أو تجعيد أو نقر فى الجلد، تغيير فى وضع الحلمة أو انقلابها للداخل، ارفعي يديك فوق رأسك وارصدي نفس التغييرات السابقة ثم اضغطي برفق على الحلمة وارصدي وجود إفرازات لبنية صفراء أو دموية ثم ارقدي على ظهرك وارفعي ذراعك الأيمن فوق رأسك ثم ضمي أطراف أصابع اليد اليسرى وتحسسي ثديك الأيمن باستخدام نمط دائري أو أي نمط آخر يغطي الثدي كله، تكون الضغطة الأولى برفق للتأكد من صحة الأنسجة الرخوة ثم تليها ضغطة أقوى قليلا لفحص الأنسجة الأعمق، كرري العملية باليد اليسرى والثدي الأيمن . أخيرا، قومي بالخطوة الرابعة وأنت واقفة، ومن الأسهل أداء هذه الخطوة والجلد مبلل، لذلك فقد ترغبين فى القيام بها تحت الدش. ما أنواع المشكلات التي قد ألاحظها خلال قيامي بالفحص الذاتي للثدي؟ لرصد أية مشكلات محتملة مبكرا قدر الإمكان يجب عليك أن تنتبهي لأية تغيرات فى ثدييك، على سبيل المثال: تغيير فى الحجم – قد يزداد حجم الثدي أو ينخفض وضعه بشكل ملحوظ ، تغيير فى الحلمة: إذا انقلبت الحلمة للداخل أو تغير وضعها أو شكلها أو ظهور طفح جلدي على أو حول الحلمة، إفراز من إحدى الحلمتين أو كلتيهما أو وجود نتوءات أو تجاعيد حول الحلمة، ورم تحت الإبط أو حول عظمة الترقوة (من العقد الليمفاوية) أو ازدياد فى السمك، وجود جزء مختلف عن بقية نسيج الثدي، الشعور بألم متصل فى جزء من الثدي أو تحت الإبط، فيجب استشارة الطبيب إذا لاحظت أي من تلك الأعراض. ما هو المعدل المطلوب لتكرار مسح الثدي عن طريق الصور؟ يجب على السيدة أن تبدأ بالقيام بمسح الثدي عن طريق التصوير الإشعاعي (الماموجرام) عند عمر الأربعين وتكرره كل عام أو عامين. أيمكنني استئصال الثديين كإجراء وقائي؟. يمكن لعمليات الاستئصال الكامل للثديين خفض احتمالات الإصابة بنسبة تزيد على التسعين بالمئة، وذلك لدى السيدات الأكثر عرضة، لكن كثيرا ممن أجريت لهن تلك العملية شعروا بالندم لاحقاً، من المهم التفكير جيدا فى العملية ومناقشتها مع الطبيب قبل القرار. هل يمكن علاج سرطان الثدي؟ مازال 95 %من الحالات التي تم تشخيصها مبكراً أحياء بعد خمس سنوات، كثير من السيدات يتلقين العلاج ولا يصبن بالمرض مرة أخرى، لكن بعضهن مازلن عرضة للمرض فيجب أن يقومن بفحص دوري منتظم. النتائج .. ومواجهة الخطر! تجد العديد من النساء كتلاً أو تغيرات فى أثدائهن، إذ إن بعض هذه التغييرات تُعد طبيعية وتحدث فى أوقات مختلفة فى دورات الطمث، إن العثور على تغيير فى ثديك أو تورم به ليس سببًا للذعر، يختلف ملمس الثدي غالبًا فى أماكن مختلفة به، فعلى سبيل المثال: يُعد وجود نتوءات صلبة على طول الجزء السُفلي من كل ثدي أمرًا طبيعيًا، سيتغير شكل ثدييك وملمسهما مع التقدم فى العمر. **********