الأحد 21 يوليو 2024

«باي باي».... إرهاق الحرارة وضربات الشمس!

باي باي .... إرهاق الحرارة وضربات الشمس

10-6-2023 | 10:36

أحمد عبدالعزيز
لاشك أن فصل الصيف يمثل حالة من الإرهاق والإجهاد لجميع الأشخاص بصفة عامة ولأصحاب الأمراض العضوية بصفة خاصة، لذلك وجب آخذ المزيد من الاحتياطيات والتدابير خلال هذا الفصل والوقاية من الأمراض التي يمكن أن تهاجمنا،وبخاصة بسبب ارتفاع درجات الحرارة وتأثير الشمس. يقول الدكتور أحمد جلال فهمى استشارى القلب والأوعية الدموية إنه دائما ما يمثل الحر الشديد عبئا على مرضى القلب وأيضا نوبات الحر الشديدة والضربة الشمسية تعرض الإنسان العادى إلى مشاكل قد تكون بسيطة لكنها تمثل خطورة على مريض القلب، خصوصا أنها قد تسبب حالة من عدم انتظام ضربات القلب وهنا نحث على ضرورة شرب المياه بمعدل من 3- 5 لترات يوميا، وأيضا شرب السوائل باستمرار طوال اليوم لسيولة الدم فى الجسم والقلب، وتجنب الجلطات المفاجئة وأيضا حماية الدم من اللزوجة لأن الذين يعانون من ضعف فى عضلة القلب والذى يتناولون أدوية مدرة للبول يجب التنبيه عليهم بتناول المياه بشكل مستمر لأنهم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالجفاف، وللحفاظ على المستوى الطبيعى لضغط الدم عامة والقلب خاصة. وننصح بتواجد المريض بعيدا عن أماكن الرطوبة والحر والمكوث فى أماكن مكيفة أطول فترة ممكنة، ونجد أيضا أن فصل الصيف يؤثر على الحالة النفسية لمريض القلب ويسبب حالة من القلق والتوتر، وبالتالى التأثير على ضربات القلب، لذلك وجب تغيير الجو العام للمريض بالذهاب إلى السواحل والتمتع برؤية البحر واستنشاق الهواء لأن كل هذا التغيير يسبب حالة ايجابية على نفسية المريض، ولا مانع أيضا من ممارسة الرياضة فى توقيت مناسب سواء بعد الفجر مباشرة آو قبل وقت الذروة والحرص على السير تدريجيا لمدة ثلاث مرات أسبوعيا فى جو لطيف بعيدا عن الحرارة، ويفضل الخروج بعد وقت الذروة، ولا مانع من ارتداء واق للرأس وارتداء الملابس القطنية التى تمتص العرق والمداومة على الاستحمام بصفة يومية، وعلى جانب آخر هناك عادة سيئة تنتشر فى فصل الصيف وهى تناول الوجبات السريعة بشكل كبير والمعروف أنها غنية بالملح والدهون المشبعة التى تمثل خطورة مباشرة على القلب. ويوضح لنا الدكتور طارق سامى استشارى الباطنة أنه من المعروف أن درجة الحرارة فى الصيف تتخطى حاجز الأربعين درجة مئوية مصاحبة لرطوبة عالية، وبالتالى ينعكس هذا بالسلب على الناس بصفة عامة ومرضى السكر والضغط بصفة خاصة، فارتفاع نسبة الرطوبة تجعل مرضى السكر لا يستطعيوا التخلص من حرارة الجسم بشكل جيد بالإضافة إلى أن مرض السكر يؤثر على الغدد العرقية وإفراز العرق، ويواجه مريض السكر مشكلة فى تخزين الحقن التى تصبح معرضة للتلف فى فصل الصيف بنسبة كبيرة والتى من المفترض أن نحتفظ بها فى درجة حرارة معتدلة مائلة إلى البرودة من 2-4 درجات مئوية، وهناك عقبة لمرضى السكر الذين يأخذون تلك الحقن أثناء السفر إلى أماكن بعيدة لمسافات طويلة، وبالتالى تعرضها لدرجة حرارة عالية جدا مما يؤدى إلى تلفها وغياب مفعولها بشكل كلى، وأيضا تعطل أجهزة السكر بسبب الحرارة العالية وعلى جانب آخر يعد فصل الصيف موسم إجازات وتجمعات عائلية تزيد من فرصة تناول الوجبات السريعة الدسمة المليئة بالدهون بشكل كبير، وبالتالى تؤثر سلبا على النظام الغذائى المناسب لمريض السكر ويعد انخفاض نسبة السوائل فى الجسم سببا رئيسيا للإصابة بالجفاف، ونحن دائما ما نوجه نصائح عامة لمريض السكر فى فصل الصيف وهى: شرب المياه بصفة دورية طوال اليوم لأن من نسبة 60 إلى 90 % من خلايا الجسم تنتفع بالمياسة وأيضا ننصح بعدم النزول فى أوقات الشمس المباشرة؛ لتجنب ضربات الشمس والحرص على قياس السكر من ثلاث إلى رابع مرات يوميا، وأما عن مرض الضغط فنجد تقريبا نفس مراحل الخطورة وأيضا إتباع نفس الإجراءات الوقائية بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة الجلد فيؤدى ذلك إلى مرور جسم الإنسان بدورتين دم يوميا؛ وهذا بكل تأكيد يؤثر بشكل مباشر على مريض الضغط، ومرض الضغط الذى يصيب فئة كبار السن يجعلهم معرضين أكثر للإصابة بالسكتة الدماغية بشكل مباشر مع تصلب الشرايين، وتعرض المريض للجفاف يؤدى إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم كل هذا يساعد على الإصابة بالسكتة الدماغية. ومن ضمن الإجراءات الوقائية هى تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم بشرط ألا يكون الشخص مصابا بأى مرض من أمراض الكبد، والحرص على ارتداء الملابس القطنية وممارسة الرياضة الخفيفة كالجري الخفيف والمشى، وبعيدا عن الألعاب الرياضية القتالية والجماعية التى تحتاج إلى مجهود كبير مع أهمية ممارسة الرياضة فى أجواء لطيفة ومعتدلة بعيدا عن وقت الذروة.