الإثنين 29 مايو 2023

جمالك دائم بعد الخمسين

16-6-2022 | 10:31

انتهت احدى فصول العمر بعد الخمسين، وبدأت فترة الرشد الحقيقى، بدأ سن التجدد والحكمة ، بدأ فصل الجمال الناضج في أنقى صوره.. فانطلقى وتجددى واستكملى الرحلة وانتى فى أحسن صحة  .

الإستروجين هرمون الجمال والأنوثة هو مجموعةً من الهرمونات التي تلعب دوراً مهماً في النموّ الطبيعيّ والنضوج الجنسيّ لدى الإناث حيث يمثل هذا الهرمون الساحر أهم الهرمونات الأساسية في نمو وتطور جميع الخصائص الجنسية والنفسية والشكلية لجسم المرأة ، وهو المسئول عن الصحة الإنجابية للسيدة والمسئول عن تطور كل الصفات الأنثوية من بداية سن البلوغ حتى نهاية زمن التبويض.

ونظرًا لأنّ هرمون الإستروجين يقل مع التقدم في العمر  فيحدث أعراضاً ظاهرة  تشعر بها معظم السيدات منها اضطرابات وانقطاع الدورة الشهرية، وضعف بصيلات الشعر وتساقطه ، والهبات الحرارية على الوجه واليدين بشكل مفاجئ، ونوبات من الاكتئاب والغضب ، مع تغيرات شديدة فى حجم وشكل الثدى والجلد، وهشاشة العظام  وغير ذلك من الأعراض التي تزعج المرأة بعد الخمسين .

لذلك تسرع الكثير من السيدات لتعويض البديل لتدارك أو إيقاف تلك الأعراض المزعجة فتضطر إلى اللجوء للهرمونات التعويضية المصنعة  كالأقراص والحقن أو اللصقات الجلدية والجل والكريمات وغيرهم.

وللأسف تلك الهرمونات المصنعة لها مخاطر كثيرة على المدى القريب والبعيد  قد تصل لمضاعفات خطيرة أكثر من مضاعفات نقص الهرمون نفسه .

أما لو اضطرت المرأة تناول تلك الهرمونات فيجب الحرص على تناول الجرعة المناسبة بدقة، وتحديد مدة تناول الدواء، وظروف الحالة الصحية العامة، ويجب اختيار كفاءة وخبرة الطبيب فى اعادة تقييم تلك العلاجات بين الحين والآخر للتأكد من أن الفوائد المرجوة منها مازالت تفوق مخاطر نقصانه.

وحتى لو تحققت الدقة المطلوبة فى تناول العلاجات المصنعة فإن العودة لأمان الطبيعة أسلم وأفضل حيث يمكن زيادة إفراز هرمون الاستروجين بعد الخمسين من خلال الاعتماد على الأطعمة الغنية بالألياف، كالخضراوات والفواكه مثل المشمش والخوخ والبرتقال والكيوي والفراولة والفاصوليا والجزر والبطاطا، لاحتوائهم على كمية من مركب Çالفيتو استروجينÈ الذي يشبه هرمون الأنوثة.

وكذلك الأطعمة الغنية بالأوميجا 3، والخبز وحبوب الصويا والمعجنات والقمح والشوفان والثوم وبذور الكتان والبقوليات بجميع أنواعها حيث تحتوي على مادة ÇالفينولÈ التي تزيد أيضا من إفراز ÇالإستروجينÈ

وبجب الا ننسى مشروب العرقسوس واليانسون لأنهما من المشروبات التي تزيد بشكل كبير نسبة هذا الهرمون المهم .

 وكذلك فإن اتباع نمط حياة صحي والإبتعاد عن العادات الخاطئة، مثل: التدخين، والسهر، والإفراط في تناول الكافيين من شأنه ان يحقق التوازن فى هرمونات الجسم ، وفي المقابل، يجب ممارسة اليوجا والرياضة للحفاظ على الوزن وتفادي الإصابة بالخلل الهرموني.

وأخيرا .. انعمى بجمال مابعد الخمسين وابحثى فى نقاء الفطرة وبكر الطبيعة ، اصنعى التعويض الآمن ، وتمتعى بالمناعة وابعدى عن كل مايؤرق راحتك، فصحتك ستظل دائما هى الأغلى لك ولأحبائك من حولك.