الإثنين 29 مايو 2023

عندما يكون الخيط الطبي أهم من فرشاة الأسنان


صوره تعبيريه

20-6-2022 | 18:08

د. كامل حسين كامل استشارى جراحة الوجه والفكين

الخيط الطبي هو ثالث الأدوات المطلوبة لتنظيف الأسنان بعد الفرشاة، وهو خيط مكون من مجموعة من الخيوط الرفيعة يستخدم لإزالة بقايا الطعام وطبقات البلاك الموجودة بين الأسنان فى المناطق التي يصعب على فرشاة الأسنان الوصول إليها. أنواع الخيط الطبي هناك نوعان من الخيوط الطبية المستعملة لنظافة الأسنان الأول: الخيط الطبى المشمع وهو سهل الانزلاق بين الأسنان بشكل سهل وبسيط، ولذلك فهو يستخدم بين الأسنان التي لا يوجد بينها مسافة كافية وإنما هي متراصة ومتلاحمة مع بعضها. الثاني: الخيط الطبي الشريطى وهو غير مشمع، ويستعمل إذا كان لدى الشخص فجوات ومسافات بين أسنانه . وخيوط الأسنان نفسها يوجد منها شكلان رئيسيان، وهما الخيوط النايلون والخيوط الأحادية، وتعتبر الخيوط الأحادية أغلى من الخيوط النايلون، وذلك لقدرتها على الانزلاق بين الأسنان بسهولة ويسر كما أنها أقل عرضة للتمزق. فوائد استخدام الخيط الطبي الكثير من الناس لا يدركون أهمية استخدام الخيط الطبي للأسنان على عكس فرشاة الأسنان التي تنظف الأسطح الخارجية للأسنان واللثة، لذلك فإن خيط الأسنان ينظف الأسنان فى الأماكن التي لا تستطيع الفرشاة أن تصل إليها مثل منطقة التقاء الأسنان واللثة والفراغات التي بين الأسنان . لذلك فالاستخدام المنتظم لخيط الأسنان يمكن أن يساعد فى الحصول على ابتسامة جميلة وصحية و الحصول أيضا على فوائد عديدة منها على سبيل المثال: - حماية اللثة اللثة هي منطقة خصبة لنمو البكتيريا فى الفم نظرا لأنها من المناطق التي يصعب على فرشاة الأسنان الوصول إليها، وخاصة فى منطقة التقاء اللثة بالأسنان، مما يؤدى إلى تراكم الطعام وبناء طبقة البلاك مما يؤدى إلى التهاب اللثة، وذلك ما يمكن تجنبه باستخدام الخيط الطبي لسهولة الوصول إلى تلك المناطق . - التخلص من رائحة الفم الكريهة لقد أشرنا فى النقطة السابقة إلى تراكم الطعام فى منطقة التقاء اللثة بالأسنان وهى منطقة المثلث اللثوي بين الأسنان وبناء على تراكم الطعام فيها تصدر الرائحة الكريهة لعدم إزالة الطعام منها. الوقاية من أمراض القلب نظرا لتواجد البكتيريا بالفم والمقصود هنا البكتيريا الضارة الموجودة فى المثلث اللثوي نتيجة عدم إزالتها بالخيط الطبي أو لعدم وصول فرشاة الأسنان لها فعند تعرض الأسنان إلى إصابة بالفم أو بالأسنان واضطر الطبيب إلى إعطاءالمريض مخدر مستخدما حقنة التخدير فإن البكتيريا ستكون أول ما يدخل إلى الأوعية الدموية مع المخدر، وبالتالي وصولها إلى القلب يمنع تراكم الجير. الجير المتكون على الأسنان هو عبارة عن الطبقة المتصلبة فى البلاك وهو الطبقة التي يسببها . ينصح بزيارة الطبيب مرة كل ستة شهور لإزالة هذه الطبقة. وإن كانت فرشاة الأسنان تستطيع إزالة طبقة البلاك من على أسطح الأسنان فهي لا ولن تستطيع إزالتها من بين الفراغات الموجودة بين الأسنان وعليه فلابد من استخدام الخيط الطبي مرة واحدة على الأقل يوميا. خيوط الأسنان فى شكلين: أولا: خيوط أسنان مصنوعة من النايلون، وهي تتكون من العديد من الألياف النايلون المجمعة معا وهي رفيعة للغاية لتتمكن من اختراق المسافة الموجودة بين الأسنان وهي تأتي مغلفة بطبقة شمعية . ثانيا: خيوط أسنان مصنعة من القطن وهذا النوع من الخيوط من خيط واحد أو شريط واحد ويكون بإمكانه الانزلاق بين الأسنان بسهولة حتى فى أضيق المسافات.