الجمعة 1 يوليو 2022

خالد حسن

كلاسيكو العرب

'كلاسيكو العرب'

'ينتظر عشاق كرة القدم لقاءات الديربي في كل مكان بل وتتابعها لإثارتها وحلاوتها وجمالها وروحها من خلال جماهير الكرة أصحاب الملعب والبطولة، فعلى الصعيد القاري يعد الأهلي والزمالك'

'أهلاوي وأفتخر '

'تعودنا دائما من النادي الأهلي تحقيق كل ما هو مستحيل، ودائما يسعد الشعب المصري بل والشعوب العربية والأفريقية '

'الوفاق أو الرحيل يا موس!!'

'ينتظر عشاق النادي الأهلي، السبت المقبل على أحر من الجمر المباراة المرتقبة بين الأهلي حامل اللقب وفريق وفاق سطيف الجزائري في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال أفريقيا'

'الأهلى وكفى رغم أنف الحاقدين '

'لا يختلف اثنان على حب مصر قبل كل شيء، وبالتالى كل من يمثل مصر، وليس غريباً أن الأهلى هو الممثل الدائم وسفيرها وسفير قارة إفريقيا فى كأس العالم للأندية'

'الأهلي عائد لمعشوقته '

'لا يصح الا الصحيح ولا يتغير الكبير فهو دائما يصنع السعادة لقارة افريقيا وسفيرها الافضل و الدائم بالمونديال بل و اكثر اندية القارة عشقا لدوري الابطال الذي لا يحلو الا بوجوده '

'بإذن الله الفوز لمصر'

'يشهد يوم الغد أشرس وأقوى مواجهات الدور الحاسم للتأهل والصعود إلى مونديال قطر ٢٠٢٢.. بين منتخبنا ونظيره السنغالي الذي بدا لنا منتخبا قويا يستحق التواجد كممثل للقارة'

'الصعود للمونديال حقيقة لا أوهام!!'

'يستطيع الفراعنة تحقيق حلم أكثر من مئة مليون مصري بالصعود إلى المونديال القادم عبر بوابة السنغال.. كيف يحدث ذلك؟، الجواب ببساطة شديدة يكمن في التمريرات القصيرة التي نتفوق فيها عليهم أي الاعتماد على الكرة البرازيلية لا الإنجليزية التي يتفوق فيها السنغال طولًا وقوة بدنية وسرعة أيضًا، بل والألعاب الهوائية، يتطلب منا عدم المجازفة بارتكاب أخطاء ساذجة يستغلها الطرف الآخر في الكرات العالية.'

'أفريقيا تلفظ الزمالك!'

'يعد الزمالك من أعرق الأندية في أفريقيا ولا يختلف اثنان على تاريخ القلعة البيضاء فمنذ تأسيسه استطاع أن يحقق قاعدة جماهيرية عريضة تجاوزت حدود مصر لتصل إلى وطننا'

'الصفراء ماتت.. والخضراء فاحت'

'يبدو أن الصحافة باتت بمقابل إلا ما رحم ربي، فإذا غاب الضمير وضُرب بالنقد عرض الحائط وأصبح الناقد والقاضي والجلاد واحدًا، فكيف لصحفي يعمل بالقنوات التلفزيونية وبالاتحادات أو الأندية أن يصبح ناقدًا حقيقة ولا يخالفها إن لم يكن يبحث عن مآرب ومصالح أخرى تجعله مخالفا للواقع ويسعى للاستفادة خاصة الذاتية'

'إلى متى يا أهلي؟ ومبروك البرونزية'

'يعد الأهلي أكثر من شارك في مونديال الأندية والوحيد الذي يمثل مصر.. فإلى متى لا يصعد الأهلي ويخسر النهائي، هي أحلام وطموحات ليست بالصعبة والواضح أن الأهلي لم يكن مستعدا للبطولة بتدعيم الفريق هجوميا'

'مصر أولًا.. والكاميرون تعيد لنا فريق الأحلام'

'نفتخر جميعًا بالروح والإصرار والعزيمة التي يتحلى بها أبناء مصر في أمم إفريقيا الكاميرون، وكل من يتابع البطولة يعلم جيدًا أن طريق مصر ليس مفروشًا بالورود، فالمرور من كوت ديفوار والمغرب ثم الكاميرون يعد إنجازا لمنتخب لم يخض مباريات ودية ولعب مع مدربه مباريات قليلة في فترة وجيزة.. جاء الانسجام في مباريات حاسمة فكان كل لاعب مقاتلا بمعنى الكلمة وتفانى الجميع في التضحيات من أجل إسعاد شعب أحب وطنه وكل من ينتمي له. '

'جماهيرنا بخير'

'أسعدني كثيرًا ما وجدته من التفاف الجماهير المصرية حول منتخبنا، بل والإشادة باللاعبين جميعا دون النظر إلى أكذوبة أهلاوي أو زملكاوي، فكان المديح الطبيعي لأبناء مصر من جمهور وفي، يعي تماما أهمية دعم منتخباتها في المحافل والبطولات لما قدموه من روح وعزيمة وإصرار وكفاح وتضحيات من اجل مصر.. مصر العروبة، مصر القلب النابض للشعوب العربية. '

'فراعنة العرب أفضل من إفريقيا'

'لا يختلف اثنان على أن مستوى مصر أمام نيجيريا في افتتاح مباريات مجموعتنا هى الأسوأ على الإطلاق بكامل المحترفين والعناصر المهمة، فكان منتخب الفراعنة في مونديال العرب أفضل في كل شيء. '

'إبراهيم حجازي.. إمبراطور الكلمة'

'تعلمت منه الكثير وعلّم الكثير أيضا، رحل الأستاذ إبراهيم حجازى فقد كان رائعاً، هادئاً، محباً للجميع فأحبوه، رحل رجل الفكر قبل الكلمة رجل العقل قبل العاطفة رحل الإعلامى الكبير إبراهيم حجازى ليترك فراغاً كبيراً فى عالم الصحافة المصرية والعربية'

'أول الغيث سوبر '

'لا يختلف اثنان على أحقية الأهلي في التتويج بلقب السوبر الأفريقي ليسعد جماهير الكرة المصرية، خاصة الأهلوية واستحق الأهلي أن يصبح سفير الكرة المصرية والأفريقية بالعضوية شبه الدائمة في مونديال الأندية'

'مونديال العرب'

'نتابع ونستمتع بكل معاني كرة القدم الجميلة من حب وإخاء وصور جميلة تأتينا ممتزجة بالفرح والحزن والسعادة في آن واحد وكأننا نتابع مونديالا عالميا يأتينا من الغرب أو من الأمريكتين لكن نجحت قطر ونجح كل شيء في وقت وجيز'