الإثنين 17 يونيو 2024

حدوتة إصابات الرباط الصليبى


اصابات الرباط الصليبي

9-9-2022 | 02:15

بقلم: د. محمود عبد الوهاب .. استشارى جراحة العظام والمناظير وإصابات الملاعب

يعتقد الكثيرون أن إصابات الرباط الصليبى هى حكر فقط على لاعبى كرة القدم أو الرياضات التنافسية، رغم أن الرباط الصليبي يمكن أن يصيب حتى من لا يمارسون الرياضة بانتظام.

فى البداية نقول إن إصابة الرباط الصليبى الأمامى (ACL) تحدث عندما يكون هناك تمزق أو التواء فى الرباط الصليبى الأمامى، والرباط الصليبى الأمامى واحد من أهم أربطة الركبة الرئيسية، وهو من أكثرها عرضة للإصابة، خاصة أثناء ممارسة الرياضة عندما تكون هناك توقفات مفاجئة وتغيرات فى الاتجاه والقفز. تعتبر الأنشطة مثل: كرة القدم وكرة السلة والتزلج من أكثر الأنشطة التى تؤدى إلى إصابة الرباط الصليبى الأمامي.

العلامات والأعراض الشائعة

يعد الألم الشديد الذى يمنعك من مواصلة نشاطك وسماعك صوت طقطقة مرتفع أو التعرض للإحساس المفاجئ بعدم التوازن فى الركبة علامة شائعة على إصابة الرباط الصليبى الأمامى وسيعانى معظم الأشخاص أيضًا من أعراض مثل:

تورم سريع فى الركبة، قلة فى نطاق الحركة، صعوبة فى تحمل الوزن والشعور بعدم الاتزان.

الأسباب الشائعة لإصابة الرباط الصليبى الأمامي(ACL)

الرباط الصليبى الأمامى ACL عبارة عن شريط قوى من الأنسجة يربط عظم الفخذ بعظم الساق، ويلعب دورًا رئيسيًا فى تثبيت الركبة، ولهذا السبب قد تشعر بتفكك بالركبة عند تعرضك لإصابة الرباط الصليبى الأمامي.

تعد الحركات المفاجئة والمتنوعة هى الأسباب الرئيسية لإصابة الرباط الصليبى الأمامى (ACL)، حيث تحدث معظم الإصابات خلال الرياضة. وتشمل الأنشطة التى يمكن أن تضع الكثير من الضغط على الرباط الصليبى الأمامى (ACL)

- التوقف أو التباطؤ فجأة

- التمحور بشكل كبير على قدمك

- القفز والهبوط الخاطئ

- تلقى صدمة مباشرة على الركبة مثل كرة القدم

- قد تكون عوامل الخطر لديك للإصابة أعلى إذا كنت ترتدى أحذية رياضية سيئة أو غير لائقة

- تشارك فى الألعاب الرياضية مثل: كرة القدم وكرة القدم الأمريكية والتزلج وكرة السلة

  يُعتقد أن الاختلافات فى القوة والتشريح والهرمونات قد تعرض النساء لخطر متزايد لإصابة ACL

- التمركز الخاطئ أو عدم وجود قوة فى الركبة

- استخدام المعدات الرياضية المعيبة

- اللعب على العشب الصناعي

وفى بعض الحالات، يمكن اعتبار إصابة الرباط الصليبى الأمامى خفيفة ، حيث يتم تمدد الرباط ولكنه لا يزال سليماً. وفى الحالات الأكثر خطورة، سيتمزق الرباط جزئيًا أو كليًا.

تشخيص إصابة الرباط الصليبى الأمامى (ACL)

للوصول إلى التشخيص ، سيقوم الطبيب بفحص ركبتك لمعرفة مدى تمدد أو تمزق ACL.لإثبات ذلك ، قد يرسلك لعمل واحدة أو أكثر من اختبارات التصوير (المسح):

-      الأشعة السينية للكشف عن الكسور، وفحص بالموجات فوق الصوتية  لمساعدة طبيبك على رؤية حالة الأنسجة الرخوة، والتصوير بالرنين المغناطيسى  للنظر فى تلف الأنسجة الرخوة بمزيد من التفاصيل ، وخاصة الأوتار والغضاريف والعضلات والأربطة، وبمجرد أن يحدد طبيبك مدى إصابتك ، سوف يقررون خطة علاج مناسبة لك.

علاج إصابة الرباط الصليبى الأمامى (ACL)

سواء كنت تحتاج إلى علاج غير جراحى أو جراحى، فسوف يعتمد على مدى الضرر الذى لحق بـ ACL، والأعراض التى تشعر بها، وما إذا كانت الأنسجة المحيطة قد تأثرت أيضًا.

عادةً ما يتم تصنيف إصابة ACL حسب الدرجة إلى ثلاث درجات، و كل درجة لها تعامل مختلف:

الدرجة الأولى ضرر خفيف: تم تمدد الرباط الصليبى الأمامى (ACL) بشكل خفيف ولكن لا يزال يوفر الدعم الكافى لمفصل الركبة. الجراحة غير محتملة.

الدرجة الثانية ممزقة جزئيا: فى هذه الحالة ، تمدد ACL وتمزق جزئيًا. مفصل الركبة غير مستقر إلى حد ما، قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية.

الدرجة الثالثة تمزق كامل: تمزق ACL تمامًا إلى نصفين ولا يوفر أى ثبات لمفصل الركبة. ينصح بإجراء عملية جراحية بناءً على العمر والمهنة والهوايات وعوامل أخرى.

الرعاية الذاتية

من المهم ممارسة الإسعافات الأولية فور حدوث إصابة الرباط الصليبى الأمامى (ACL). فى اللحظة الأولى وبعد ذلك فى المنزل، يجب عليك اتباع نهج R.I.C.E (الراحة والثلج والضغط والرفع) للمساعدة فى تقليل الألم والتورم

العلاج الطبيعي

إذا كنت مرشحًا للعلاج غير الجراحي، فقد تتم إحالتك للعلاج الطبيعى وإعادة التأهيل. قد تحتاج إلى مواصلة العلاج لعدة أسابيع. من المهم أن تتبع التدريبات على النحو الموصى به من أجل زيادة فرصك فى التعافى بشكل جيد، وقد تحتاج أيضًا إلى ارتداء دعامة مفصلية للركبة.

جراحة الرباط الصليبى الأمامى (ACL)

تتضمن عملية إعادة الإعمار الجراحية فى الرباط الصليبى الأمامى استبدال الرباط الممزق برقعة بديلة مصنوعة من الأوتار، وهناك أنواع مختلفة من الرقع التى يمكن إجراؤها إما باستخدام وتر من جسمك (حيث يعرف باسم الرقعة الذاتية) أو باستخدام وتر من جسم متبرع متوفى (لا يتوافر فى مصر)، تشمل الخيارات الشائعة للرقع استخدام الأوتار التالية:

- وتر الرضفة (رأس الركبة)

- وتر العرقوب

- وتر رباعى الرؤوس الفخذ

- وتر أخيلس (عند استخدام وتر المتبرع)

وقد تحتاج إلى الخضوع للعلاج الطبيعى قبل الجراحة وارتداء دعامة لفترة لإعطاء الأربطة وقت للشفاء.

بعد الجراحة، ستشعر ببعض الألم وسيصف طبيبك مسكنات الألم قصيرة المدى للمساعدة فى العلاج.

التعافى بعد الجراحة

فى أول 10 إلى 14 يومًا بعد الجراحة ، قد يوصى طبيبك بارتداء دعامة أو استخدام عكازات عند حمل الوزن.

وسيتم إعطاؤك أيضًا علاجًا طبيعيًا ، وهذا أمر ضرورى لنجاح الجراحة، الهدف الرئيسى لإعادة التأهيل بعد إعادة بناء الرباط الصليبى الأمامى (ACL) هو تقليل تورم الركبة، والحفاظ على حركة الركبة، واستعادة المدى الكامل لحركة الركبة وتقوية العضلات المحيطة.

وللمساعدة فى الشفاء، من المهم أن تتبع النصائح والتمارين التى يمليها طبيبك وأخصائى العلاج الطبيعي، وسوف يخبرك طبيبك بموعد العودة إلى الأنشطة الرياضية.