الثلاثاء 25 يونيو 2024

التقنية الأفضل في جراحات الفتق


د. مصطفي عبده على

9-10-2022 | 21:23

بقلم: د. مصطفي عبده على .. استشاري الجراحة العامة

يوجد ثلاثة أماكن لوضع الشبكة في عمليات الفتق والحديث هنا عن الفتق السرى وهو فتق يحدث بعد عملية جراحية أو قيصرية أو استكشاف أو فتق متكرر 
 - التقنية الأولي .. وهي وضع الشبكة تحت الجلد أي علي جدار البطن.
 - التقنية الثانية .. هي وضع الشبكة خلف عضلات البطن ويتم فيها تشريح وتسليك طبقة عضلات البطن لدفن الشبكة خلف العضلات أو علي الغشاء البريتوني وهي الطريقة الأمثل لتصليح الفتق .
- التقنية الثالثة هي وضع الشبكة داخل تجويف البطن ولها دواعي استخدام خاصة جدا . 
بعض  الجراحين يفضلون وضع الشبكة تحت الجلد أي علي جدار البطن وذلك لأنها تقنية سريعة وسهلة ولتجنب تشريح جدار البطن .
 سلبيات وضع الشبكة تحت الجلد هي:
 - زيادة مضاعفات ما بعد الجراحة كتجمع السائل المصلي ، والتجمع الدموي 
- عدوى الجرح يكون أعلي مع تقنية الشبكة تحت الجلد عن تقنية الشبكة خلف جدار البطن .
- غالبا ما يتم غلق الفجوة بالخياطة ولكن تحت ضغط ومع مرور الوقت تضعف الانسجة المحيطة بالخيط، وتجهد وفي النهاية تتمزق الانسجة مما يشكل فرصة أكبر لتكرار الفتق .
-  الإحساس بوجود الشبكة تحت الجلد .
-  اًلام مزمنة لوجود أعصاب على طول الجزء الخارجي من جدار البطن .
- شعور المرضى بالشبكة بعد الجراحة .
مزايا تقنية وضع الشبكة خلف جدار البطن :
- وجود الشبكة مدفونة في الداخل ، لاتشعر المريض بالشبكة .
- تسمح هذه التقنية والتي يقوم فيها الجراح بفتح المجالات بين عضلات البطن بالحصول علي طول إضافي مما يعجل بغلق الفجوة .
- معدل مضاعفات ما بعد الجراحة أقل مع هذه التقنية عن تقنية وضع الشبكة تحت الجلد .
تضبيط أطراف الفتق بسهولة ويسر دون الحاجة لاستخدام القوة والضغط في ربط الخيط ، وهذا من اهم الركائز  في نجاح تصليح أي نوع من انواع الفتق .
وهنا أود أن أؤكد: ان غلق الفجوة بالقوة في تقنية وضع الشبكة تحت الجلد يعطي شعور للمريض بوجود شيء ضاغط علي بطنه ويزداد هذا الشعور مع بداية الأكل .
أخيرا أنصح بوضع الشبكة خلف عضلات البطن والتي أصبحت من المهارات المهمة في جراحات تصليح الفتق والتي تؤدى الى نجاح الجراحة ونتفادي خلالها المضاعفات المزمنة الناتجة عن تقنية وضع الشبكة تحت الجلد .