الإثنين 30 يناير 2023

صلاح سلام

يا مهون..هون

'يا مهون..هون'

'يامهون.. هون هون..يامهون هونها وقول يامهون هون على طول..وترووح بلدك ياغريب وتلاقي عالبر حبيب...مستني يقولك سلامات...هذه الكلمات غناها صوت النيل محمد قنديل على الصندل العائد إلى الأقصر'

'منديل الحلو'

'في منتصف السبعينات كانت أولى خطواتي إلى القاهرة بعد حصولي على الثانوية العامة لالتحق بطب القصر العيني، وبينما أنا اتخبط مابين غربة محببة إلى النفس حيث الطموح والمستقبل وبين دراسة صادمة بكل مافيها من تفاصيل لشاب أتى لتوه من غياهب الجب بين براري سيناء...تلقى أخي الذي كان قد سبقني للدراسة بكلية الهندسة'

'العيش والملح '

'دائما نحن المصريين نتحدث عن العيش والملح عندما يشب خلاف بينك وبين اي من معارفك تعود إلى مقولة اننا كان بينا عيش وملح '

'حكاية صباح فخري مع الخمار الأسود'

'تربع على عرش الغناء والقدود الحلبية في بر الشام ونال ارفع الأوسمة من كل الملوك والرؤساء العرب حيث كان نقيبا للفنانين السوريين ونائبا لاتحاد الفنانين العرب'

'مهرجان القلعة'

'ارتبط اسم القلعة..بواقعة تاريخية حدثت عام ١٨١١ حيث دعى محمد علي امراءالمماليك إلى حفل تولي ابنه احمد طوسون قيادة الجيش المتجه إلى أرض الحجاز لمحاربة الوهابية'

'الأطلال'

'بعد وفاته بثلاثة عشر عاماً، انفجرت شهرته عندما غنت كوكب الشرق قصيدة الأطلال عام ١٩٦٦، التى ظلت حبيسة الخلاف بينها وبين السنباطى أربع سنوات، والذى أصر على موقفه بأن تكون نهاية القصيدة'

'السمراء'

'السمراء .. هي أقدم أسماء مصر وتنطق بالهيروغرافية كيميت فهي دولة أفريقية طميها أسمر ونيلها افريقي الهوى والمنبع ،وكان الملك خوفو يرسل البعثات ليكتشف منابعه وبناء مقاييسه والملكة حتشبسوت ترسل سفنها لتجلب الصمغ والبخور والعاج وريش النعام من أواسط أفريقيا...'

'يا رايحين للنبى الغالى '

'حكت لى أمى أنه يوم ذهاب والدى، الذى لم أعيه، إلى الحج فى أوائل خمسينيات القرن الماضى، خرج من منزلنا الكائن فى وسط مدينة العريش على الطريق الرئيسى إلى محطة القطار التى تبعد عنا قرابة الكيلومترين فى زفة من حملة الأعلام الخضراء المكتوب عليها لا إله إلله محمد رسول الله ..على نقر الدفوف، ويلبس جلبابه الأبيض والقفطان، وعلى رأسه غطرة بيضاء وحوله بعص راكبى الإبل'

'شادية .. الأيقونة التى لا تغيب'

'ال عنها نجيب محفوظ : إنها لا تناسب الأدوار التى كتبها، ولكنه عدل عن رأيه عندما جسدت دور نور فى اللص والكلاب وحميدة فى زقاق المدق وزهرة فى ميرامار ...وأثبتت أنها ممثلة قديرة برغم خلو هذه الأفلام من أى غناء...وهى الدلوعة التى شبت على الغناء من سن الثامنة عندما أوعزت إلى جدتها التركية أن تناديها للغناء فى حفل عائلى حضره المطرب التركى المشهور منير نور الدين والذى أثنى عليها '

'فايزة أحمد .. ست الحبايب '

'أطلق عليها كامل الشناوي لقب كروان الشرق، وبدأت طريق الغناء طفلة وتقدمت لإذاعة دمشق ولم تقبلها، وقبلتها إذاعة حلب وهي من مواليد صيدا في لبنان لأب سوري وعندما نجحت طلبتها إذاعة دمشق ثم التقطها الموسيقار العراقي رضا علي ثم عادت إلى سوريا مرة أخرى ولكن لم يذع صيتها إلا بعد أن غنت في هوليود الشرق ..'

'صلاح جاهين .. الفيلسوف والشاعر '

'غمض عينيك وامشي بخفة ودلع... الدنيا هي الشابة وأنت الجدع...تشوف رشاقة خطوتك تعبدك...لكن أنت لو بصيت لرجليك تقع..وعجبي...تسالي..بصوت إيناس'