الأحد 21 يوليو 2024

الطرق المثالية لحماية أبنائنا من الإدمان


الطرق المثالية لحماية أبنائنا من الإدمان

22-12-2022 | 09:40

طبيبك الخاص
الأسرة الواعية تتواصل باستمرار مع أبنائها (الذكور والإناث)، وتكتشف مبكراً أي تغيرات خطيرة فى سلوكهم لذلك ننصح الوالدين بأساليب وعناصر التواصل والرقابة وأسباب الإدمان والمظاهر السلوكية ودور الأسرة. عناصر الحماية والوقاية الأولية: - التواصل المستمر مع الأبناء، والتعرف على مشاكلهم وسلوكياتهم ودائرة أصدقائهم . - مساعدة الأبناء على اكتساب المهارات التي تزيد الثقة بالنفس وتحمل المسئولية . - تشجيع الأبناء على مزاولة الرياضة وتعلم الهوايات مثل القراءة والسباحة والرسم... - التحدث مع الأبناء بشأن المخاطر الناجمة عن التدخين وتعاطي المخدرات وحرمتهما. - المتابعة المستمرة للمستوى الدراسي للأبناء والسعي لتطويره بشكل مستمر . - وضع حدود لسلوك الأبناء، وعدم السماح بتخطي تلك الحدود . عوامل الخطورة التي تساعد على اتجاه الأبناء للتعاطي : - عدم تواصل الأسرة مع أبنائها وعدم تفهمهم ومتابعتهم . - سفر الأب الدائم وإنشغال الأم بالعمل . - إساءة معاملة الأبناء سواء بالشدة أوالتدليل . - العنف والتفكك الأسري ( الطلاق أوالوفاة أوالصراعات داخل الأسرة). - سوء استخدام الأدوية . الأسباب المؤدية للتعاطي : الحصول على اللذة والمتعة - مجاراة الأصدقاء وحب التجربة - الهروب من ضغوط الحياة - ضعف الوازع الديني - وقت الفراغ - الاعتقاد بزيادة المواد المخدرة للقدرة البدنية والجنسية . - على الأسرة أن تكون قريبة من أبنائها، وتكتشف مبكراً أي تغيرات خطيرة فى سلوكهم مظاهر الاكتشاف المبكر لتعاطي المخدرات : - المظاهر السلوكية: الكذب – السرقة – عدم احترام قيم المجتمع – الفوضى والإهمال – التأخر الدراسي – التدهور الوظيفى – العدوان على الأهل - الاحتياج الدائم للأموال – التغيب عن المنزل لفترات طويلة – عدم الاهتمام بالمظهر – الميل للعزلة –التخلي عن الأنشطة الاجتماعية - الانسحاب من المشاركة فى المناسبات (الزواج/الوفاة) . - المظاهر المعرفية: ظهور الأفكار المغلوطة عن المخدرات (فوائدها، عدم خطورتها،.....). - المظاهر النفسية والذهنية: ضعف الذاكرة - الشك فى المحيطين - الهلاوس والضلالات -..... دور الأسرة فى حالة الانتكاسة والعودة للتعاطي : - على الأسرة أن تعرف أن الإدمان مرض مزمن قابل للانتكاسة . - العلامات المنذرة للانتكاسة : - انقطاع المريض عن المتابعة بالمستشفى . - العودة للسلوكيات السلبية ( مثل: الكذب والعزلة، والتغيب عن المنزل وعدم الاهتمام بالمظهر والرجوع لنفس الأصدقاء القدامى) . - عند حدوث انتكاسة يجب التعامل مع الأبناء على أنهم مرضى محتاجين للعلاج والرعاية وليس على أنهم مجرمين أومنحرفين . - فى حالة وجود انتكاسة ورفض المريض لبداية جديدة للعلاج، يجب الضغط عليه من خلال أسرته . دور الأسرة فى دعم التعافى : - متابعة تغير شخصية المريض وتخليه عن السلوكيات الإدمانية . - للأسرة دور فى حضور جلسات الإرشاد الأسري والإرشاد الزوجي. - تقبل المريض قبول غير مشروط . - عدم السخرية من المريض وإفشاء أسراره للآخرين . - المراقبة غير المباشرة لسلوكيات المريض . - إظهار الأسرة لعودة ثقتها فى المريض، وذلك بتكليفه بأدوار ومسئوليات مهمة . - مصارحة المتعاطي أوالمدمن بمعرفة الأسرة بتورطه فى مشكلة التعاطي أوالإدمان وضرورة مواجهتها . - إظهار الحزم فى أن التعاطي أمر لا تقبله الأسرة، والتأكيد على الوقوف بجانبه ومساعدته على تخطي هذه المشكلة . - تجنب إهانة المريض، حتى لا ينكر ويرفض المساعدة . - إظهار تفهم الأسرة للعوامل والأسباب التي أدت به إلى الوقوع فى هذه المشكلة. - الاتصال الفوري بالخط الساخن بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي (16023) يقدم الخط الساخن المشورة الطبية والنفسية، ويعمل الخط على مدار أيام الأسبوع، 24 ساعة يومياً، ويوفر الخدمات العلاجية لحالات الإدمان مجاناً وفى سرية تامة، من خلال شبكة من المستشفيات والمراكز العلاجية والتأهيلية .