الأربعاء 22 مايو 2024

ليندا سليم

من ليندا إلى ألبرت.. فقه إتيكيت المواساة والتهاني

'من ليندا إلى ألبرت.. فقه إتيكيت المواساة والتهاني'

'مع نشر أحدهم صورة او كلمات تعبر عن أن صاحب الحالة حزين كوفاة بقوله إنا لله وإنا إليه راجعون ، أو البقاء لله، أو قدر الله وما شاء فعل، أو حسبنا الله ونعم الوكيل، أو الحمد لله التي بنعمته تتم الصالحات، أو الناجح يرفع إيده، وغيرها من الأقوال الدالة وجود كرب أو فرح ما بصفة الناشر...'

'من ليندا لألبرت.. إتيكيت شياكة الرفض '

'كثيرا ما نُقحم أنفسنا في أمورا تزيد من بالتنا طينا لمجرد إننا نملك من الخجل قدرا يجعلنا لا نقدر الرفض وهو أمر قد يكلفنا إتلاف علاقات وقطع أرحام ومسائل كبيرة أبدى بأن نعمل على وصالها ولكن بأسلوب لا يجعل السائل ينفر أو يزداد حقدا أو يحنق عليك قائلا (إشمعنا أنا). '

'من ليندا لألبرت - إتيكيت التحدث مع الأقروغرباء'

'المسافات مصطلح لا يتداركه الكثيرون إلا في الطرق بين المدن وحول العالم علما بأن تفرعاته لا حدود لها قياسا ومعيارا دون تنصيص ولكنه بالحساسة'

'من ليندا لألبرت.. التعامل مع الغرباء «لم يُنصف أمي واحتاطت لأبي»'

'نعمة مطالعة الغريب والتنبؤ بما يحمله من صفات وتفاصيل ورؤى من خلال صورة وقبل حتى التحدث إليه والخوض معه في مواقف ،هو حقا من الغيبيات حتى وإن كان لديك تلك الفراسة التي اثقلتها الدراسات والتجارب وان صدق إحساسك عشرات المرات سيكذب في أحدهم ويكون الأهم. '

'من ليندا لألبرت.. اختراق المساحة الشخصية فضُول ينتهي بأذى'

'هتسهروا فين بالكريسماس؟ هنسافر دبي مثل العام الماضي مع مجدي وزوجته وتقضوا سوا راس السنه؟ ابنك جاب كم في الثانوية العامة؟ ناوي تدخله خاص ولا حكومة؟ اشتريت لبنتك ايه في الجهاز'

'ليندا لألبرت .. إتيكيت الإشارة الحمراء '

'ترددت كثيرا قبل أن أُعيد بناء علم الإتيكيت في أذهان من تدبروه مسطحا دون دستور مفترض أن يكون قائما و يُطبق '

'من ليندا لـ ألبرت.. لعنة أصابت خَصرِها'

'رغم كل شيء فلننظر للجانب الآخر، النور الإيجابي حتى لو كان للدخان يملأ الأجواء، فأولاد الأصول ظاهرين حتى دون أن يقولوا كلمة واحدة وللحديث بقية. '

'الترياق فيه سُمٌ قاتل'

'يختار البعض أدواته بناء على معطيات ترسُمها له الحياة ليستكملها على نهج يتفاعل معها، فيأخذ منها ما يروق مبادئه ويعظمه حتى يصدق رويدا أن أخيرًا الحياة تتبعه، وليست هي من تقوده في فوضى من نسيج المُحاطين حوله لمجرد أن الأقدار جعلت بنانه يطرح في أرض هجينة جمعت من كل ثمرة بذورا لا تنتمي لعقيدة ولا كتاب أُنزل '