الجمعة 14 يونيو 2024

د. محمد أبو الفتوح

حكايات من زمن المماليك (5)| الصديق القاتل

'حكايات من زمن المماليك (5)| الصديق القاتل'

'تظل الصداقة قوية البنيان عميقة الجذور ما لم تعتريها الأنانية وينهش فيها الحسد، ويغتالها الغدر، فآفة مجتمع الأصدقاء التحاسد، وطاعون الصداقة الحقد، ومن أمراضها المميتة الصراع والتنافس، الذي يتدرج من صراع على المال والثروة، إلى صراع على المنصب والسلطة، أو أشياء أخرى، وقد يتطور الصراع والتنافس إلى صراع على الحياة والبقاء . '

'حكايات من زمن المماليك (4)| السلطان.. وصراع الديوك '

'ما أتعس أن يُوسَّد الأمر لغير أهله، وما أسوء ألاَّ يستشعر المسؤول عظم المسئولية التي تقع على كاهله، وألاَّ يدرك ما يُنتظر منه، وأن يغفل عما يتربصه من تهديد، وألا يقدِّر للخطر قدرَه، وأن يلهو فيما يجب فيه الجد، أو يغيب فيما يجب فيه الحضور. '

'حكايات من زمن المماليك (3).. الغيرة القاتلة'

'لم تكن سوى امرأة مملوكة، لكنها نالت من الشهرة ما لم تنله امرأة مثلها في عصرها، كانت حياتها صعوداً إلى الهاوية، وذهاباً إلى المجهول، كانت كنجم لامع، وبريق خاطف، توهّج في سماء الشرق أياماً، ثم ما لبث أن خبا وانطفا، ثم طواه الظلام. '

'حكايات من زمن المماليك (2).. من مُطعِم السلطان إلى السلطان'

'لا يختار الإنسان أقداره، بل تختاره الأقدار، ولا يعرف الإنسان ما هو مصيره، ولا كيف تكون نهايته، ومتى تكون؟ لكن .. أحياناً ما تكون لاختياراته الصغيرة تأثير كبير على مجريات حياته، فأحياناً ما تكون اختياراته هي منبع شقائه وسبب تعاسته، وما يريده ويحارب من أجله يحمله إلى حتفه'

'حكايات من زمن المماليك (1)| سلار.. من السلطة وفحش الثراء إلى أكل الحذاء'

'لم يكن سوى مملوكاً صغيراً، اشتراه الملك الصالح نور الدين علي بن قلاوون، الذي تسلطن في حياة والده المنصور قلاوون، ومات فيها أيضاً، فآل أمره إلى والده السلطان قلاوون. ويبدو أنه كان يملك من المهارات والقدرات'

'«اغتصاب الذاكرة».. عندما يكون الوعي سلاحا'

'كثيرة هي الكتب التي نقرأها، وكثيرون هم الكُتَّاب الذين يكتبون، القليل من هذا وذاك من يترك فيك أثراً، فيحرك فيك ما كان ساكناً أو يبعث فيك ما كان خامداً. وليس كافياً أن يحمل الكاتب قلماً ليكون كاتباً بحق، كما لا يكفي أن يكون الكتاب حبراً على ورق وكلمات كالكلمات. الكتاب الحق هو الذي يستوقفك، يشد أذنك، يهزك، وينبهك ويستنهضك، ولن يأتي هذا إلا من كاتب واعٍ صاحب فكر مستنير'

'تلك آثارنا (22).. مجموعة السلطان قايتباي والحياة بين الأموات'

'في منطقة هادئة وديعة، وبين زوايا التاريخ الساكن في القرافة الشرقية أو صحراء المماليك، تقف مجموعة رائعة من بقايا عصر المماليك، عصر الأبهة والفخافة والثورات والفتن، ما تزال تتمسك بالحياة، وتجاهد البقاء، وتقاوم عوادي الطبيعية والبشر، تحارب الرياح والأمطار والتلوث والغبار، وتعاني الإهمال والتعدي والجهل، بقايا من عهود خالية وآثار باقية منها الأضرحة القباب ، والمساجد، والمدارس، والخانقاوات، التي يرجع معظمها إلى سلاطين المماليك، الذين كانت لهم صولات وجولات في جنبات التاريخ في مصر والشام والحجاز، وتركوا آثاراً ما تزال شاهدة عليهم وعلى تاريخهم. '

'تلك آثارنا (21).. بيمارستان قلاوون «من المستشفى العام إلى المورستان»'

'عندما تتجول في شارع المعز، سيتشبث التاريخ بردائك، ويسلب نظرك، ويأسر انتباهك، ويتبع خطواتك وتستشعر أنفاسه، وتلفك روائحه المنبعثة من الأزقة والحارات، من داخل البيوت التي خلع عليها الزمان رداءَه، ومن فوق المآذن والقباب، ويطل عليك من النوافذ والأبواب من هنا ومنا هناك...'

'تلك آثارنا (20).. جامع الصالح طلائع'

'لم يكد العصر الفاطمي يلفظ أنفاسه، وتتساقط أوراقه، وقبل نهايته بإحدى عشرة سنة، ودَّع الفاطميون مصر بأن منحوها جوهرة أخيرة من جواهرهم المعمارية فيها، وهو مسجد الصالح طلائع، لينضم إلى أمثاله من جواهر المساجد الإسلامية الفاطمية، بداية من جامع الأزهر الشريف وانتهاء بهذا الجامع الفريد...'

'تلك آثارنا (18).. تمثال الملك أمنحتب الثالث الخشبي'

'في مجال الآثار، لا تكمن أهمية الأثر في حجمه، وكذلك لا يكمن الجمال في ضخامته ووزنه، فكم من كبير خامل، وكم من ضخم من الجمال عاطل، ولكن في مجال الآثار قد ينبىء القليل عن الكثير، وقد يحمل الضئيل من الدلالات والحقائق الكم الوفير...'

'تلك آثارنا (17).. مسجد سارية الجبل بالقلعة'

'على ربوة عالية في أعلى جبل المقطم، حيث قلعة صلاح الدين الأيوبي، أو قلعة الجبل، يطل علينا من بعيد، بمئذنته المدببة السامقة وقبابه الناهضة، عميقاً في تاريخه، وحيداً في مكانه، فريداً في طابعه، فهو أقدم عهداً من القلعة التي تحتضنه الآن وتحتويه. '

'تلك آثارنا (15).. جامع المحمودية'

'في منطقة يخالط التاريخ أنفاسك فيها، ويطلُّ عليك أينما يممت وجهك وحيثما ألقيت بصرك، يقف جامع المحمودية منفردًا وحيدًا، يبدو على البعد بمئذنته الأنيقة الرشيقة كأنه معلق على ربوة، يصله الداخل عن طريق الصعود على درج، ورغم صغر حجمه مقارنة بما يجاوره من مساجد، فإنه يشكِّل مع ما حوله من مساجد متحفًا مفتوحًا لجواهر العمارة الإسلامية...'

'تلك آثارنا (14).. الرأس غير المكتمل للملكة نفرتيتي'

'جميلة الوجه، بهيجة بتاجها ذي الريشتين، سيدة السعادة، التي يسعد الإنسان عند سماع صوتها، سيدة الرشاقة والجاذبية، المحبوبة الكبرى، التى يسرُّ طبعها رب الأرضين، زائدة الجمال سيدة الأرضين، هكذا وصف إخناتون زوجته نفرتيتي. '

'تلك آثارنا (13).. ثلاثيات الملك منكاورع'

'من أروع الأعمال المعمارية في عهد الملك منكاورع مجموعته الهرمية في هضبة الجيزة والملاصقة لمجموعات جده خوفو وأبيه خفرع، والتي تتضمن الهرم الثالث لأهرامات الجيزة الكبيرة، وملحقاته، وهي: ثلاثة أهرامات أصغر بجواره يقال إنها لدفن ملكات عصره، والمعبد الجنائزي ومعبد الوادي، وكلاهما كان من المفترض أن يتم بناؤه بالحجر الجيري وتكسيته بالجرانيت، ولكن تم بنائهما بالطوب اللبن...'

'تلك آثارنا (12) تمثال الكاتب "متري"'

'أن تكون كاتباً في المجتمع المصري القديم، أن تحظى بمكانة مرموقة وتقدير كبير في كافة أوساط المجتمع، فتظل في رغد من العيش، ترتدي النظيف من الثياب وتخالط عليه القوم، ولا تشقى بالعمل الشاق في الحقل، فتظل يداك ناعمة، هكذا كانت تعاليم المصريين القدماء ونصائح الآباء إلى أبنائهم : وعلى حد قول أحدهم: كن كاتبًا حتى تظل أطرافك ناعمة ويديك ناعمة، ويمكنك ارتداء اللون الأبيض، ويرحب بك رجال الحاشية . '

'تلك آثارنا (11).. مجموعة الملك منكاورع وتابوته'

'كانت أهم أعمال الملك من كاو رع ، خامس فراعنة الأسرة الرابعة، والذي يعني اسمه بالمصرية القديمة (فلتبقى قوته مثل رع)، مجموعته الهرمية على هضبة الجيزة، والتي تتضمن الهرم الأصغر من أهرامات الجيزة الثلاثة، ومعبد الوادي والمعبد الجنائزي، وثلاث أهرامات صغيرة. ويطلق على المجموعة الهرمية للملك منكاورع اسم نِتر- إن - منكاورع وتعني بالعربية منكاورع المقدَّس .'

'تلك آثارنا 9| ايمحوتب .. أقدم العباقرة'

'في قرية صغيرة اسمها قرية بين الجبلين بمركز إسنا جنوب الأقصر، على الضفة الغربية لنهر النيل، ولد العبقري المصري الفذّ، وأحد عباقرة التاريخ القديم، ايمحوتب ...'

'تلك آثارنا 8| جامع الأقمر.. لؤلؤة العمارة الفاطمية'

'مثل لؤلؤة في عقد، يقف جامع الأقمر بين آثار شارع المعز المتخم باللآلئ، متفرداً في واجهته الأخاذة، وفي لون أحجاره البيضاء الزاهرة التي تشبه ضوء القمر في المساء ومن هنا كان اسمه، وكذلك في تصميمه الهندسي الخاص، وفي مأذنته المهذبة الرقيقة، يقف شاهداً على تاريخ طويل ومعاصراً لأجيال من البشر.'

'تلك آثارنا 7.. تمثال رع حتب وزوجته نفرت'

'في وضع ملؤه الوقار والهدوء، والهيبة، والجمال أيضاً، استطاع الفنان أن ينحتهما نحتاً ماهراً، ثم يقوم بتلوينهما بألوان مميزة، ويزينهما بما يضيف عليهما جمالاً خلاف جمال النحت واللون. '